التخطي إلى المحتوى

السماح للمقيم من إلغاء تأشيرة الخروج النهائي بعد إصدارها دون أن يغادر المملكة

أعلنت وزارة العمل إصدار قرار جديد بصفة رسمية يتيح للمقيم إلغاء تأشيرة الخروج النهائي بعد إصدارها دون أن يغادر المملكة، وذلك للتخلص من تعسف وظلم بعض الكفلاء، حيث أصبح من حق المقيم الطعن في تأشيرة الخروج النهائي ورفض أسباب إصدار التأشيرة.

ومن حق المقيم أيضا إبداء رغبته في البقاء في المملكة، حيث أنه في تلك الحالة تمنحه وزارة العمل مهلة شهرين للبحث عن كفيل جديد ونقل الكفالة عليه، وفي تلك الحالة يتم إلغاء تأشيرة الخروج النهائي ويتم إصدار إقامة جديدة بالكفيل الجديد.

وأوضح عدد من المسؤوليين في المملكة العربية السعودية أن هذا القرار بالطبع يأتي في مصلحة المقيم، وخاصة في حالة رغبته في البقاء بعد صدور تأشيرة الخروج النهائي من قبل الكفيل، وفي الوقت ذاته حددت المملكة شروط لإلغاء تأشيرة الخروج النهائي.

شروط لإلغاء تأشيرة الخروج النهائي

لابد للمقيم أن يكون حسن السير والسلوك طوال فترة خدمته، وأن لا يكون صادر ضده بلاغ هروب، وأن لا يكون له أي قضايا معلقة في المحاكم، وأن يحصل على موافقة من كفيله السابق على الإنتقال إلى الكفيل الجديد.

وأشارت المصادر الموثوقة في وزارة العمل أن هذا القرار من شأنه العمل على تقليل أعداد التأشيرات لإستقدام عمالة وافدة جديدة، وإستبدالها بالإستفادة من العمالة الوافدة المتواجدة بداخل المملكة، والإستفادة أيضا من خبراتهم وتخصصاتهم، وتخفيف العناء عن المقيمين. المصدر : صحيفة الطلائع السعودية.