التخطي إلى المحتوى

أزمة كبيرة يعيشها المصريين في قطر بعد تعليق الرحلات وإلغاء الحجوزات

أزمة كبيرة يعيشها المصريين في قطر بعد تعليق الرحلات وإلغاء الحجوزات
أزمة كبيرة يعيشها المصريين في قطر بعد تعليق الرحلات وإلغاء الحجوزات

شبكة المصدر ـــ يعيش المصريين في قطر في أزمة كبيرة بسبب تعليقهم في العاصمة القطرية في الدوحة بعد تعليق الرحلات وإلغاء الحجوزات نظرا لحظر حركة الطيران بين البلدين بعد قرار المقاطعة العربية لقطر نتيجة لتورطها في أعمال تمس الأمن القومي العربي.

وأوضحت المصادر أن هناك جهود مكثقة في مسؤولي شركة مصر للطيران لنقل المصريين العالقين بمطار حمد الدولي للعودة للقاهرة، وأكدوا أن الخطوط الجوية القطرية سوف تتكبد خسائر فادحة خلال الأيام القليلة المقبلة بعد وقف التعامل معها.

وتعد إيران المنقذ الوحيد أمام قطر لعبور أجوائها نحو أوروبا وشمال أفريقيا والولايات المتحدة، مما سيكبد الخطوط القطرية خسائر كبيرة بعد زيادة تكلفة الرحلات بعد زيادة المسافة بين مطار الدوحة ومطارات العالم، حيث سيعبر الطيران القطري الأجواء الإيرانية.

إما إلى العراق ثم الأردن وفلسطين والبحر المتوسط أو إيران، ثم تركيا إلى المتوسط وأوروبا، وهذا يساعد على زيادة المسافة وارتفاع تكلفة الرحلات، وهي مسافة لا تقل عن ساعة تحليق بالطائرة مرورا بالأجواء الإيرانية للسفر إلى مطارات العالم.

وأكدت مصادر بمطار القاهرة، أن المصريين العالقين بالمطارات القطرية أمامهم 3 طرق للعودة إلى القاهرة، وهي الذهاب إلى تركيا أو الأردن أو سلطنة عمان باعتبارها أقرب الطرق العاصمة القطرية الدوحة ترانزيت من ثم العودة للقاهرة.

حلول للمصريين العالقين في قطر

تعتبر التذكرة مفتوحة وصالحة للإستخدام بدون أي رسوم أو غرامات بغض النظر عن فوات الموعد الذي كان مقررا السفر عليه وذلك في حالة استئناف الرحلات مرة أخرى أو الرغبة في حجز العودة من أقرب نقطة بمنطقة الخليج.

كما يمكن للمسافرين استرداد قيمة التذكرة المحجوزة للقاهرة وبدون أي غرامات وبغض النظر عن فوات الموعد المحدد للرحلة على أن يكون الإسترداد من نفس مكان استخراج التذكرة، وذلك خلال نفس الشهر الذي كان مقررا السفر فيه.

وأيضا يمكن الإسترداد لكامل القيمة حال عدم إستخدام التذكرة بالكامل أو القيمة المتبقية في حالة استخدام جزء منها، كما يمكن أن يكون الاسترداد في شكل قسيمة بالقيمة صالحة للاستخدام على رحلات مصر للطيران.

ويساعد مكتب مصر للطيران بالدوحة المسافرين لمن في حجز العودة للقاهرة وذلك للتذاكر المحجوزة بعد 5 يوليو عن أقرب نقطة متاحة لذلك في منطقة الخليج وحسب إمكانية موعد حجز متاحة على الخطوط الأخرى لتلك النقطة.

وأكدت المصادر أن الشركة لن تقبل أي حجوزات للخطوط القطرية خاصة مع وصول عدد كبير من المسافرين حاجزي الرحلات على الخطوط الجوية الأخرى وخاصة القطرية لطلب السفر على متن رحلات شركة مصر للطيران بنفس التذكرة التي تم حجزها على الخطوط القطرية، ومطالبا الشركة باسترداد قيمة التذكرة مع شركة الخطوط القطرية. المصدر : بوابة الشرق.