التخطي إلى المحتوى

الاثنين المقبل سيكون يومًا فارقًا في تاريخ مصر تعرف علي السبب

شبكة المصدر- أكد الدكتور محمد نور فرحات – أستاذ القانون بجامعة الزقازيق – أن يوم الاثنين القادم سيكون يومًا فارقًا في تاريخ مصر مهما كانت النتيجة.

 

وقال فرحات في تدوينة: “أيًا كان الحكم الذي سيصدر يوم 16 يناير في قضية الجزيرتين، فأظنه سيكون يومًا فارقًا فى الوجدان المصري”.

أضاف: “ألم يكن من الأفضل سياسيًا الوصول إلى حل ذكي بتجميد المعاهدة عدة سنوات أو بالوصول لصيغة للتعاون المشترك مع الاحتفاظ بالسيادة”.

وقال ايضا : “أعتقد أن إدارة الحكومة لهذا الملف بالطريقة الصفرية ( إما أو ) كانت بعيدة تمامًا عن الأفق السياسي” .. مضيفًا: “أنا هنا لا أتحدث في القانون”، حسب تعبيره.