التخطي إلى المحتوى

أم مصرية تجد ابنها جثة هامدة فى الشارع

أم مصرية تجد ابنها جثة هامدة فى الشارع

شبكة المصدر- حادث غريب جداً لم تتوقعه أم مصرية أن يحدث لأبنها الذي يبلغ من العمر 4 سنوات، حينما تركته وحيداً في منزلها وعندما عادت صدمت صدمة عمرها، لأنها وجدته جثة هامدة في الشارع محاط من أهالي المنطقة بعد ما وضعه عليه بعض الجرائد.

الجيران يرون سبب وفاة الطفل

الجيران وأهالي المنطقة يكشفون سبب الحادث، يقولون: أن الأم كانت تعتاد كل يوم على توصيل ابنيها للمدرسة، ومعها أحمد طفلها الصغير يبلغ من العمر 4 سنوات، ولكن في هذا اليوم لم تأخذ طفلها الصغير معها.

واستكمل الجيران: أن في يوم الحادث وجدت أبنها “أحمد” نائماً وغارق في النوم، فقررت أنها لا توقظه وذهبت لتوصيل ابنيها الآخرين للمدرسة، وحين عودتها اكتشفت أن مجموعة من الجيران يقفون حول جثة طفل ملفوف بالجرائد والقماش، ليخبروها أنه ابنها الصغير “أحمد”.

فقد قامت هذه السيدة بترك أبنها الصغير، نائماً في البيت بمفرده وذهبت لتوصيل شقيقيه للمدرسة، والذي تبيّن بعد ذلك حسب أقوال الأم والجيران، أن الولد الصغير استيقظ من النوم ليجد نفسه وحيداً في المنزل، حينها أصابه الرعب والخوف لوجوده وحيداً بالمنزل، ثم ذهب إلى شباك المنزل يبحث عن أمه، ثم قام بالصعود على مقعد كان تحت الشباك ليشاهد الشارع، فاختل توازن الطفل وسقط من الشباك على الأرض جثة هامدة.