التخطي إلى المحتوى

تفاصيل جديدة في جريمة قتل الفلبينية كفيلَتَها بمكة

تفاصيل جديدة في جريمة قتل الفلبينية كفيلَتَها بمكة

شبكة المصدر- أكدت مصادر أن الخادمة الفلبينية التي أقدمت على قتل كفيلتها بساطور لاذت بالفرار بعد ارتكابها الجريمة، وتركت ضحيتها مضرجة بدمائها دون رحمة أو شفقة، مشيرة إلى أن الجهات الأمنية ما زالت تواصل البحث عنها بشكل مكثف، بعد أن تم التعميم عن أوصافها.

وأوضحت المصادر أن الأسرة لديها خادمتان من الجنسية الفلبينية، وأن إحداهما تدبر شؤون ابنتها من ذوات الاحتياجات الخاصة، فيما الأخرى تدبر شؤون المنزل، وأن خلافًا نشب بين إحداهما والقتيلة، تطور إلى تشابك بالأيدي، وفرّقت بينهما الخادمة الأخرى؛ فتوجهت الجانية إلى المطبخ، واصطحبت آلة حادة، فيما توجهت الخادمة الأخرى لدورة المياه، وأقفلت على نفسها خوفًا على ذاتها، ووجهت الجانية ضربة قاتلة لرقبة الضحية. كما أن الخادمة الأخرى لم تغادر دورة المياه حتى سماعها صوت المنقذين داخل الشقة، وذلك بعد أن هربت القاتلة إلى وجهة غير معلومة.

وكانت العاصمة المقدسة قد اهتزت ظهر اليوم إثر هذه الجريمة البشعة، التي ارتكبتها الخادمة الفلبينية ضد كفيلتها؛ لتنتقل الفِرق الأمنية للموقع، وترفع البصمات من داخل الشقة. فيما لا تزال الجثة بثلاجة الموتى تزامنًا مع استمرار التحقيقات.