التخطي إلى المحتوى

تفاصيل جديدة محزنه حول استشهاد الجندي عادل خردلي

تفاصيل جديدة محزنه حول استشهاد الجندي عادل خردلي

شبكة المصدر- كشفت مصادر أمنية، تفاصيل جديدة حول استشهاد الجندي في قوات أمن المنشآت عادل خردلي بالدمام، مشيرة إلى أن الجناة استخدموا أسلحة كاتمة للصوت، بينما قالت إدارة أمن المنشآت: ‘‘إن الشهيد أصيب بـ 10 طلقات، إحداها أصابته في مؤخرة رأسه‘‘.

 

 

ووصل جثمان الشهيد خردلي، فجر اليوم الأحد إلى مطار الملك عبد الله بن عبد العزيز بجازان، قادماً من الدمام عبر طائرة خاصة وجه بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بناء على طلب من ذوي الشهيد، تمهيداً لإجراء مراسم تشييع جنازته بقريته (الخرادلة) والتي تسكن بها عائلته بمركز وادي جازان.

 

 

وستتم الصلاة على جنازة الشهيد “خردلي”، عصر اليوم في جامع الفقاس، مقابل شركة الكهرباء بمحلية وتشييع جنازته إلى مقبرة قريته لدفنه بها.

وأوضح المتحدث الإعلامي لقوات أمن المنشآت العقيد خالد الزهراني، أن الجندي خردلي استشهد بعد تعرضه لإطلاق نار من سلاح من المحتمل أن يكون “مسدساً”، وأصيب بعشر طلقات إحداها، أصابته في مؤخرة رأسه وخرجت من بين عينيه.

 

 

وقالت مصادر أمنية ‘‘إن منفذي الحادث متورطون في جريمة استهداف رجلي أمن المنشآت مفرح السبيعي وحسن صهلولي، بشارع الملك سعود بحي الضباب في مدينة الدمام أكتوبر الماضي، بحسب “الوطن”.

 

 

وكان الجندي في قوات أمن المنشآت عادل خردلي، قد استشهد بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين، أثناء مغادرته منزله بحي النور شمال غرب مدينة الدمام متوجهاً إلى مقر عمله، وذلك في ثاني عملية “إرهابية” تشهدها الدمام خلال شهرين.

المصدر تواصل