التخطي إلى المحتوى

السؤال الغريب الذي سألته ليلى مراد بعد اسلامها وتركها اليهودية للشيخ الشعراوي وأحرجه بشدة وكيف أجاب عليه

السؤال الغريب الذي سألته ليلى مراد بعد اسلامها وتركها اليهودية للشيخ الشعراوي وأحرجه بشدة وكيف أجاب عليه

شبكة المصدر- أعلنت ليلى مراد اسلامها وتحولها من اليهودية إلى الإسلام عام 1946 على يد الشيخ محمود أبو العيون وكيل الأزهر في ذلك الوقت، وبعد لك حرصت ليلى مراد على التردد على الشيخ محمد متولي الشعرواي، خاصة أنه كان يسكن في عمارة بجوارها في منطقة جاردن سيتي، وفي احدى المرات سألته سؤال غريب حيث قالت له أنها تريد أن تسأله عن شىء يدور بخاطرها ولكنها تتمنى ألا يسخر منها، فرد عليها الشيخ قائلاً لها أن تسأل ما تشاء فقالت له بعد تفكير إن الله خلق المرأة بثدي لإرضاع أطفالها فلماذا خلق الرجل بثدي؟.

فأصاب الخجل الشيخ محمد متولي الشعراوي ثم ضحك بصوت عالي، وقال لها إن لله حكم في خلقه وقد يظهر حكمة ذلك في المستقبل، ثم أضاف لها أنه قرأ منذ فترة قصيرة عن شاب في دولة الدنمارك قام الأطباء بإجراء جرحة له ليتحول من ذكر لأنثى، فماذا لو لم يكن له ثدي كيف كان سيكون الوضع مع الأطباء في تلك الحالة؟، ولذلك لعل الله خلق للرجل ثدي تحسباً لمثل هذه الأمور.

جدير بالذكر أن ليلى مراد كانت ترغب في تمثيل فيلم يحمل اسم “ليلى المسلمة”، على غرار أفلامها التي سبق ومثلتها مثل “ليلى بنت الشاطىء”، “ليلى بنت الأغنياء”، “ليلى بنت الريف”.