التخطي إلى المحتوى

اللواء الدوسري: «أمن الخليج 1» رسالة استعداد لمواجهة أي أخطار إرهابية قادمة

اللواء الدوسري: «أمن الخليج 1» رسالة استعداد لمواجهة أي أخطار إرهابية قادمة
أمن

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الخاص اللواء محمود الدوسري ان تمرين (أمن الخليج العربي ١) يمثل أبرز صورة لمدى التلاحم الخليجي والتنسيق الأمني المحترف بتواجد جميع القوات الأمنية الخليجية في موقع واحد يمثل رسالة لمدى استعداد دول مجلس التعاون لمواجهه أي أخطار وتحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة.

 

وعلى هامش حضوره البروفات النهائية لتمرين (امن الخليج العربي 1) الذي حضرها كذلك وزير الداخلية البحريني الفريق ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة والمقرر اختتامه بعد غد الاربعاء، قال اللواء الدوسري ان جميع قوات دول مجلس التعاون حريصة على التنسيق المشترك وتبادل الخبرات والتدريبات الميدانية على المخاطر الارهابية التى قد تواجه المنطقة، وان هذا التمرين يمثل فرصة لتحقيق هذه الاهداف في التصدي للمخاطر المحتملة من خلال التعامل مع عدة فرضيات وسيناريوهات مختلفة بما فيها اعتراض الأهداف (برا وبحرا وجوا) والتدريب على عمليات تخليص الرهائن والتعامل مع المسلحين واقتحام المباني والاجراءات المتبعة في التعامل مع استهداف المنشآت الحيوية او مستودعات الاسلحة والذخائر والمتفجرات وتنفيذ قواعد الاشتباك مع المسلحين.

 

وأوضح الدوسري ان توجيهات ودعم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، ومتابعة وكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد التي حرصت على المشاركة في التمرين نظرا للأهمية البالغة له في الارتقاء بالتعاون والتنسيق الأمني بين مختلف الأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون الخليجي.

 

وأشاد باكتمال استعدادات القوة الكويتية المشاركة في التمرين وتميزها من حيث القدرات الفردية والاجهزة والعتاد الحديث المستخدم، داعيا جميع القوة الامنية الكويتية الى بذل كل الجهود لإظهار الاحترافية والتميز في هذا التجمع الخليجي الهام والاستفادة القصوى من هذه التدريبات الميدانية والعلمية التي يتضمنها برنامج التمرين، والمحافظة على السمعة الطيبة التي تتمتع بها قوات الشرطة الكويتية والعمل على اتقان التمرين.

 

المصدر : الرأي الكويتية