التخطي إلى المحتوى

حبس ام خمس سنوات بعد ان ضربت ابنها بالنعال .. والابن يتقدم ببلاغ ضدها

حبس ام خمس سنوات بعد ان ضربت ابنها بالنعال .. والابن يتقدم ببلاغ ضدها

شبكة المصدر- تواجه امرأة تركية تبلغ من العمر 62 سنة عقوبة السجن من سنتين إلى خمس سنوات بعد أن رمت ابنها بحذائها؛ حيث اعتبرت النيابة العامة الأحذية” أسلحة هجومية”.

 
ويقول محامي الأم إن القضية قد تشكل سابقة، وكانت سيناي جوزيل قد رمت ابنها حسن البالغ من العمر 38 عامًا، بنعال بلاستيكية يوم 13 مايو الماضي، بعد أن أهانها خلال مشادة بينهما داخل المنزل الذي يقطنانه في محافظة دنيزلي جنوب غرب تركيا، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام تركية.

 
وعلى الرغم من أن النعال لم تصب حسنًا فإنه تقدم بشكوى ضد والدته في مركز محلي للشرطة حيث جرى اتهامها بـ “محاولة التسبب عمدًا في إصابته بأضرار خفيفة”، وتحقق النيابة في التهمة التي يمكن أن تعرض المرأة للسجن ابتداء من سنتين إلى خمس سنوات بالنظر إلى إمكانية اعتبار النعال من الأسلحة الهجومية، لكن المرأة المسنة قالت إنها لا تعلم شيئًا عن اعتبار النعال سلاحًا، وأوضحت جوزيل: “لو كنت أعلم أن النعال تعد سلاحًا لما ألقيتها.. إنها لا تؤذي.. هل هناك أم لا ترمي أطفالها بالنعال عندما تكون غاضبة؟”.
وقال محامي الدفاع عن الأم إن القضية قد تصبح سابقة خطيرة بالنسبة لجميع الأمهات في جميع أنحاء البلاد، وأضاف: “من الآن فصاعدا يجب على الأمهات التفكير مرتين قبل رمي النعال”.

المصدر اليوم