التخطي إلى المحتوى

استمرار التوتر بين الوليد بن طلال وترامب عبر وسائل التواصل الاجتماعي

استمرار التوتر بين الوليد بن طلال وترامب عبر وسائل التواصل الاجتماعي

شبكة المصدر- نشر الوليد على حسابه الخاص بالتويتر عبر الإنترنت يوم الأربعاء الماضي الذى كان يوافق 9 نوفمبر تهنئه للولايات المتحده الأمريكيه وأرسل رساله لترامب بطلب منه أن يضع الخلافات جانبا وذلك بعد العداء الذي كان يعبر عنه الوليد ابن طلال في كتاباته دائما على صفحاته الشخصيه عبر وسائل التواصل الإجتماعي .

 

فقد قال الوليد من قبل لترامب أنت عار على أمريكا بأكملها وذلك جاء عقب التصريحات اللازعه من قبل ترامب عن المسلمين والذي أوضح فيها عن مدى عنصريته وكره للعرب والمسلمبن أجمعين وقد رد ترامب على الوليد قائلا أنه شخص غبي ومتسلط يعتقد أنه يتحكم في كب شيء بالأموال .

 

وصرح الأمير وليد الى احد الصحف تدعى ( حرييت ) عند أجراء حوار معه ان ترامب تعرض قبل ذلك إلى الإفلاس ولكن ساعده الوليد بأمواله الكثيرة وتخطى هذه الأزمة بفضله ولكنه الآن لم يعترف بهذا المعروف لأنه شخص سئ للغاية حيث قام أيضا بشراء كل ممتلكاته من بين ايدى البنوك بعد ما قاموا بحجزها والسيطرة عليها وصرح الوليد بأنه قام بشراء اليخت الخاص بترامب من بين ايدى البنوك وهذا هو اليخت الذى وصل به إلى شاطئ تركيا .

 

وبالرغم من كل هذا الوليد ابن طلال يريد التصالح مع ترامب ويطلب مقابلته وذلك بعدما تراجع ترامب عن كلامه وهجومه ضد الإسلام والمسلمين.