التخطي إلى المحتوى

بيان عاجل للبنك المركزي صدر منذ قليل .. وتحذير شديد اللهجة من كارثة محتملة للجنيه المصري

بيان عاجل للبنك المركزي صدر منذ قليل .. وتحذير شديد اللهجة من كارثة محتملة للجنيه المصري

أعلن البنك المركزي أن صندوق النقد وافق يوم الجمعة الماضية إقراض مصر 12 مليار وسوف يتم إستلامها يوم الجمعة القادمة 11/11 .

 

فقام عدد من خبراء الإقتصاد في مصر، بإعداد دراسة مصرفية عن حالة الجنيه المصري بعد تعويمه، وأكدوا إنهيار الجنيه إذا لم يتم توفير الموارد المحلية لجذب الدولار، والتي ستوفر منها البنوك كافة الإعتمادات المستندية، بغرض استيراد السلع الرئيسية التي يحتاجها السوق المصري.

 

فالجنيه سيكون عرضة للإنهيار، خاصة إذا تآمرت جهات خارجية أو دول عدائية على الإقتصاد المصري، لإن تعويم العملة المحلية سلاح ذو حدين، فربما تنعش الإقتصاد وتجذب العملة الصعبة، أو تساعد في إنهيار الإقتصاد المحلي والخارجي.

 

وقد قرر البنك المركزي يوم الخميس الماضي، تحرير سعر صرف الجنيه المصري، في خطوة توقعها الكثيرون من خبراء الإقتصاد، وذلك بعد فشل الحكومة المصرية في تثبيت سعر صرف للعملات الأجنبية، وكان تعويم الجنيه المصري واحدا من الشروط التي وضعها صندوق النقد الدولي، بغرض إقراض مصر قرض مالي قدره 12 مليار دولار علي مدار 3 سنوات.

 

المصدر .. الأهرام الكندي .