التخطي إلى المحتوى

تفاصيل الخلاف المصرى السعودى ودور ايران فيه

تفاصيل الخلاف المصرى السعودى ودور ايران فيه

شبكة المصدر- بعد توتر العلاقات المصرية السعودية خاصة أزمة تيران وصنافير وإيقاف صادرات النفط لمصر، وقعت أكبر خدعة من إيران للوقيعة بين مصر والسعودية بإعتبارها الدولة المسؤولة عن نشر الشائعات خاصة فيما يتعلق بتصدير البترول لمصر كبديل للسعودية.
حيث أكد موقع العربية بناء على تصريحات مصدر مسؤول بمصر على أن خبر زيارة وزير البترول طارق الملا لإيران ليس له أساس من الصحة، على الرغم من أن هناك الكثير من الوكالات الإيرانية التي قامت بنشر الخبر من أجل الإيقاع بمصر والسعودية.

 

أكد المصدر على تناول إحدى الوكالات خبر يزعم تأكيدها للقاء وزير البترول طارق الملا بوزير البترول الإيراني بيجن زنكنه بلقاء من شأن تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الصناعات النفطية، وقامت بإسناد تصريحات لمساعد وزير النفط الإيراني مفادها دعم إيران لأي تعاون مشترك بين البلدين.

 

ويذكر أن مصر قامت بقطع العلاقات مع إيران عام 1980 بعد إقدام الحكومة الإيرانية على تسمية أحد شوارعها باسم خالد الإسلامبولي قاتل الرئيس الراحل أنور السادات.