التخطي إلى المحتوى

السعودية تعلن قرارات تقشفية كارثية بسبب أزمة الإقتصاد النفطي

السعودية تعلن قرارات تقشفية كارثية بسبب أزمة الإقتصاد النفطي
ملك

تمر المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي واحدة من أكثر الأزمات الإقتصادية صعوبة خلال السنوات الأخيرة وتتراكم العوامل المختلفة التي تزيد هذه الأزمة بمرور الوقت بدون وجود حل حقيقي وجذري ينهي هذه الأزمة وأسباب هذه الأزمة الإقتصادية السعودية المخيفة تشمل الإنخفاض الكبير للغاية في سعر النفط مما جعل موارد المملكة من النفط يقل للنصف تقريبا ، كذلك الإنفاق الرهيب الذي تورطت فيه المملكة بسبب الحرب التي تدور في اليمن.

 

واتخذت المملكة إجراءات مختلفة لمحاولة إنقاذ الإقتصاد فقامت برفع أسعار التأشيرات المختلفة بما فيها تأشيرات العمرة والحج والتي كانت مجانية لتصل إلى 2000 ريال سعودي وكذلك تأشيرات الزيارة والعمل.

 

وقامت أيضا بتسريح العديد من الموظفين والمقيمين من أعمالهم وخصوصا في القطاع الهندسي والذي يعد من أكثر القطاعات وأوسعها تأثرا بالأزمة الحالية وهو محل القرار الخطير الذي إتخذته المملكة بالأمس حيث قررت المملكة وقف مشاريع قد تم التعاقد عليها بقيمة تصل إلى تريليون ريال سعودي دفعة واحدة وهو ما يوازي حوالي 270 مليار دولار والذي يعده الخبراء قرار تقشفي شديد للغاية وهو ما ينذر بتسريح المزيد والمزيد من العمال والمهندسين الذين كانوا يعملون بهذه المشروعات .

 

وتقوم الحكومة حاليا بدراسة العقود المختلفة لدراسة جدواها في ظل الأزمة الحالية وتعديل بنود فيها أو إلغائها تماما ولم تفصح الحكومة عن ماهية المشروعات تحديدا ولكن كشفت عن الرقم الضخم الذي سيتم توفيره أو كان مزعم إنفاقه.

المصدر : صحف