التخطي إلى المحتوى

أول رد من المصريين بالخارج على قرار تعويم الجنيه

أول رد من المصريين بالخارج على قرار تعويم الجنيه

بعد أن أصدر البنك المركزي قراره بتحرير سعر الصرف للجنيه في البنوك المصرية بناء على العرض والطلب، قابل الخبر الكثير من الجاليات المصرية بالخارج والرؤوساء بالكثير من الحفاوة مؤكدين أن هذا القرار سوف يزيد من مدخرات وتحويلات المصريين في الخارج عبر البنوك .

 

حيث أثبتت النتائج أن مدخرات المصريين بالخارج تقدر 19 مليار دولار سنويا، ومن المتوقع أن تتخطى ال 20 مليار دولار بعد هذا القرار، فأقبل البعض على تحويل مدخراته من البنوك الأجنبية إلى البنوك المصرية .

 

وأوضح إسماعيل علي رئيس إتحاد المصريين بالخارج، أن تحرير الجنيه سيساعد على تشجيع تحويلات المصريين بالخارج عبر البنوك الرسمية، والتي شهدت انخفاضا ملحوظا الفترة الأخيرة بسبب المناخ الإقتصادي الذي شهدته مصر.

 

وأكد رئيس الإتحاد أن الجهات الأمنية قضت على تجار السوق السوداء، وأشار إلى أنه بعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر الجنيه، ستزيد التحويلات بنهاية العام الحالي إلى 26 مليار دولار.