التخطي إلى المحتوى

كيف تكتسب طاقة ايجابية خلال يومك فى خمس خطوات ؟؟

كيف تكتسب طاقة ايجابية خلال يومك فى خمس خطوات ؟؟

 

الطاقة الإيجابية. 5 خطوات لإعادة الشحن والتغلب على السلبية

في هذا العالم المعقد والمتداخل، نحتاج إلى أن نستعين على هموم الحياة ومشكلاتها بقدر من الطاقة الإيجابية التي تهوّن الصعاب وتوفر فرصة أكثر هدوء واتزانًا لعبور المنحنيات المنعطفات الكثيرة التي نمر بها، وفى سبيل هذه الغاية تتعدد الطرق والوصفات، والمحصلة أنه يمكنك التخلص من المشاعر السلبية إلى الأبـد، من خلال بعض الخطوات البسيطة، لأنك فى حاجة إلى إعادة شحن نفسك بالطاقة الإيجابية من حين لآخر، بعد أن يتخلّل حياتك شعور بالفتور والملل، الذى قد يقتل أي سبب لديك في الحياة والاستمتاع بها، وهنا نحاول دعم معنوياتك ومساعدتك على هذه المهمة من خلال هذه الخطوات الخمس البسيطة

خطوات بسيطة على طريق الإيجابية

1-عليك أن تغنّى بصوت عالٍ وألا تهتمي بأي شيء حولك، إذ إن هذا الأمر هو طريقتك الأسهل لشحن نفسك بالطاقة الإيجابية، فقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أنه في أثناء الغناء تتشبع الخلايا بمزيد من الأكسجين، فتتخلص من الضغوط والإرهاق والعواطف السلبية، وترسل الأوتار الصوتية رسالة إلى الدماغ الذي يحفّز إنتاج الأندورفين، وهو هرمون السعادة الذي يتحكم في مدى شعورك بالفرحة.

 

2-تأمل من أجل أن تحصل على الطاقة الايجابية التي تحتاجها، إذ إن التأمل يحرّرك من المشاعر السلبية ومن تقلّبات المزاج، ويعطيك الراحة النفسية التي تحتاجها، من أجل أن تصل إلى قدراتك الشخصية الأساسية، فقط من خلال 5 دقائق ستستطيعين استرداد حيويتك مرة أخرى.

3-ارتدى ملابس ملونة وساطعة، من أجل أن تحصلي على نفسية إيجابية جيدة وقوية وقادرة على عبور المشكلات والأزمات، فهذه الملابس والتعامل مع الألوان المبهجة من الأمور التى ترفع معنوياتك، ومن ثمّ تبعدك عن أى تفكير سلبي.

4-يمكنك تناول السكاكر الخفيفة، كالكراميل القابل للذوبان فى الفم، لأنها تُولّد نوعًا من الراحة النفسية، ولكن لا تزيدي منها حتى لا تواجهي مشكلات زيادة الوزن، فقط تناوليها بمعدلات طبيعية، وإضافة إلى هذه الحلويات الخفيفة فإن تناول الحبوب والبقول يمدّ الجسم بالحيوية التي تحتاجين إليها في شحن الطاقة الإيجابية لديك.

5- عندما تخلدين إلى النوم، عليك اختيار وضعية مريحة، مع وضع وسادة ليّنة وغير مُتعبة، لأنها ستعطيك راحة معينة تساعدك طوال يومك، فالنوم الهادئ من الأمور المهمة التي تُخفّف من معدلات التوتر وتزيد من مستويات الطاقة الإيجابية.