التخطي إلى المحتوى

ارسال بعثة مؤلفة من 700 معلم ومعلمة للتدريب بالخارج خلال أسبوعين

ارسال بعثة مؤلفة من  700 معلم ومعلمة للتدريب بالخارج خلال أسبوعين

أشار وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بقيام الوزارة في تنفيذ برامج تدريب المعلمين، وأنه سيتم أرسال بعثة مكونة من حوالي 700 معلم خلال الأسبوعين المقبلين إلى الخارج في إطار برنامج تدريبي دولي، بالأضافة إلى برامج التدريب المحلية التي يتم عملها على مستوى المنظومة التعليمية.

 

كما صرح وزير التعليم في كلمته التي ألقاها بأنه سوف يتم انطلاق منتدى «البكالوريا» الدولية، الذي تنظمه مؤسسة الملك فيصل الخيرية، بالتعاون مع منظمة «البكالوريا» الدولية في الرياض: «إن رؤية المملكة 2030 حددت عدداً من المحاور والأهداف الأساسية لرفع جودة التعليم في مختلف مراحله، بالإضافة إلى إعداد المعلمين وتأهيلهم، وتطوير المناهج وأساليب التدريس والتقويم».

 

كما أشار إلي «إن للتعليم دوراً محورياً في نهضة الأمم وتعزيز مكانتها الحضارية، وما اجتماعنا اليوم في هذا المنتدى، الذي تنظمه مؤسسة الملك فيصل الخيرية، بالتعاون مع منظمة «البكالوريا» الدولية، إلا مؤشرٌ على الأهمية التي يحظى بها التعليم في القطاعات الحكومية والأهلية.

 

كما قام بالتأكيد على أن رؤية 2030 متوافقة مع المشهد العالمي المعاصر بما فيه من فرص وتحديات، و للتعليم دور مهم في هذه الرؤية، شملت مقاربة شاملة للمنظومة التعليمية ، بالأضافة إلى تصور متكامل لتطوير التعليم في المملكة، وتأكيد ضرورة نشر ثقافة البحث العلمي، وتشجيع الإبداع والابتكار، وتعزيز دور الأسرة في العملية التعليمية.
ويهدف مشروع التعاون بين مؤسسة الملك فيصل الخيرية و«منظمة البكالوريا الدولية» إلى إعداد وتجهيز الطلاب والمعلمين والقادة وفق معايير تعليمية عالية أثبتت نجاحها على نطاق واسع وحققت الجودة في كثير من الجامعات حول العالم.

 

وبين أن الوزارة قامت بتنفيذ برامج تدريب المعلمين، وأنه سيقوم أكثر من 700 معلم بمغادرة المملكة العربية السعودية خلال الأسبوعين القادمين إلى الخارج، في إطار ذهابهم إلي أخذ برنامج تدريبي دولي.

 

ودعا إلى استمرار التعاون بصورة أكبر بين وزارة التعليم ومنظمة «البكالوريا» الدولية من خلال شراكتها مع مؤسسة الملك فيصل الخيرية.

 

وقال الوزير: «يفتح منتدى البكالوريا الدولية آفاقاً جديدة مع منظمة البكالوريا الدولية للتعاون معهم، كما يوسع مسار التعاون بين المدارس الأهلية ووزارة التعليم في تطبيق برامج «البكالوريا»، والاستفادة من تجربتهم وخبرتهم في مجالي تصميم المناهج، وتدريب المعلمين»، كما أبدى استعداد الوزارة للاستفادة من هذه التجربة.

 

كما أوضح الأمين العام لمؤسسة الملك فيصل الخيرية الأمير بندر بن سعود، في تصريح له أن هدف المؤسسة من مشروع «البكالوريا» الدولية هو تنمية التفكير الإبداعي والنقدي مع التنوع الثقافي، لتحقيق أعلى مستوى من المعرفة، مع الحفاظ على المبادئ والأخلاق الإسلامية الفاضلة والثقافة الراسخة للمجتمع السعودي.

 

وأكد على أنه ستقوم الوزارة بمراجعة وتقويم كل مرحلة من مراحل المشروع لمعرفة النتائج، وصرح بالتزام مؤسسة الملك فيصل الخيرية بتمويل المشروع بمبلغ إجمالي قدره 14 مليون ريال كما قامت مؤسسة الملك فيصل الخيرية من إنشاء كثير من المراكز التدريبية في أماكن متعددة من العالم.

 

كما كان من ضمن فعاليات منتدى «البكالوريا» الدولية، عرضاً تعريفياً عن «البكالوريا الدولية»، يبرز أهم برامجها الأربعة التي تعتمدها للطلاب من سن ثلاثة إلى 19 عاماً، والتي تهدف إلى تطوير والاستفادة من الثقافات.
وشهد المنتدى عدد من الندوات وورش العمل التخصصية، التي تتناول نشاط منظمة «البكالوريا» الدولية في المملكة العربية السعودية، و التعريف ببرامج «البكالوريا» الدولية للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة، وبرنامج دبلوم «البكالوريا» الدولية، والبرنامج المؤهل للتوظيف (البرنامج المهني).كما عقدت ورش عمل أخرى لمديري المدارس والمتخصصين في التطوير التربوي والمهتمين بالتعليم.

 

وللتعريف عن منظمة «البكالوريا» الدولية هي تعتبر أحد المنظمات التربوية الغير حكومية والغير ربحية، مقرها مدينة جنيف وترتبط بعلاقات تعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، والمنظمة الدولية للفرنكوفونية، والمجلس الأوروبي، ومنظمة التعاون للتنمية الاقتصادية، ومكتب التربية بجنيف.

 

 

المصدر: موقع الحياة