التخطي إلى المحتوى

تسجيل عن محاولة إخماد حريق بالطائرة المصرية

تسجيل عن محاولة إخماد حريق بالطائرة المصرية
حريق بالطائرة قبل تحطمها

أعلنت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية أن تحليل البيانات من جهاز تسجيل قمرة القيادة أشار إلى محاولة إخماد حريق بالطائرة قبل تحطمها، حيث ذكرت كلمة حريق في اللحظات الأخيرة للطائرة.

ويتوافق ذلك مع البيانات التي حواها الصندوق الأسود الثاني، والتي أشارت إلى إطلاق تنبيهات دخان في دورة المياه وفي غرفة الأجهزة الالكترونية للطائرة.

وتستمر اللجنة في عملية الاستماع للمحادثات التي جرت بين طاقم الطائرة، بعد أن أكملت تفريغ البيانات الخاصة بجهاز (CVR) مسجل صوت قمرة القيادة. 

وأضافت اللجنة إلى أنه من المبكر جداً التعرف على مكان وسبب الحريق، مع ملاحظة أن قطع الحطام من الجزء الأمامي للطائرة قد دلت على تعرضها لدرجة حرارة عالية.

و بعد أن قامت برحلة تأكيدية؛ أنهت سفينة جون ليثبردج عملها في البحث عن أشلاء إضافية، في الوقت الذي تجرى فيه اختبارات الحمض النووي على أشلاء الضحايا التي تم تسليمها لمصلحة الطب الشرعي المصرية.

وكانت الطائرة قد تحطمت شهر مايو الماضي فوق البحر المتوسط أثناء قيامها برحلة من باريس إلى القاهرة، مودية بحياة 66 شخصاً هم ركاب الطائرة وأفراد طاقمها، وتم العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة مصابين بأضرار شديدة مما استدعى إرسالهما إلى فرنسا لإصلاحهما، قبل أن يعاد تسليمهما إلى لجنة التحقيقات المصرية التي تقوم بتحليل البيانات الموجودة فيهما وتصدر البيانات حولها أولاً بأول.

شيماء الرشيد

اقرأ أيضاً:

مصر للطيران تعلن تعويضات مبدئية

الطائرة المصرية والقصة المجهولة