التخطي إلى المحتوى

السبب الذي يعلمه الكثيرين وراء خروج الأتراك للشارع

السبب الذي يعلمه الكثيرين وراء خروج الأتراك للشارع

معطى مهم أغفلته وسائل الإعلام، فالكثيرون ربطوا خروج الأتراك للشارع بمكالمة أردوغان عبر تطبيق ” فيس تايم “، صحيح هذا المعطى مهم، لكن الأكثر أهمية، هو دور شركات الاتصالات في هذه العملية، فقد عملت أغلب الشركات على بعث رسائل نصية قصيرة SMS إلى المواطنين باسم الدولة التركية لحثهم على حماية بلادهم، والخروج للشارع، مع توفير تعبئة مجانية، تصل إلى 150 دقيقة و150 رسالة قصيرة و150 ميغابايت من الإنترنت للبقاء على النت والتفاعل أكثر، وذلك لتمكين أكبر عدد من الأتراك من البقاء مرتبطين بالإنترنت النقال أينما كانوا.
الانقلابيون، قصدوا مبنى التلفزيون، فلربما لم تكن لهم الدراية الكافية بأهمية شركات الاتصالات، على إدارة الانقلاب .. عدد المشتركين يزيد من 70 مليون مشترك، تستحوذ فيه شركة ” تركسل – Turkcell ” على الحصة الأكبر تليها فودافون وفيما حصة الشركة التي كانت مملوكة للدولة صغيرة.
شركات الاتصالات وفرت الإنترنت، بشكل مجاني، للمواطنينـ، للبقاء أكبر حد مرتبطين بالعالم الافتراضي، والتفاعل مع تدفق المعلومات، وكذا وفرت الصوت لتسهيل عملية التواصل بشكل أكبر،شركات الاتصالات، لعبت دورا مهما في أحداث أنقرة الأخيرة، بل هي التي حسمت الأمر.
ملاحظة: حسب ” تويك التركية “، وهي مؤسسة تركية للإحصاء، فإن % 98 من المنازل بتركيا لديها هواتف ذكية، وأن % 80 من الأتراك يستخدمون الهواتف الذكية لولوج الشبكات الاجتماعية، و % 70 منهم يلجونها للاطلاع على المستجدات والتفاعل معها.
وحسب منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي العالمي، فإن الأتراك ثان يشعب في العالم يربتط بالإنترنت عبر الهواتف ذكية خلال العام 2015.

السبب الذي يعلمه الكثيرين وراء خروج الأتراك للشارع