التخطي إلى المحتوى

مصر المحطة قبل الأخيرة لسولار إمبلس 2

مصر المحطة قبل الأخيرة لسولار إمبلس 2
مصر تستقبل سولار إمبلس 2

استطاعت سولار إمبلس 2 الوصول إلى القاهرة المحطة قبل الأخيرة في رحلتها التي امتدت لعام كامل، دون استخدام الوقود، بالاعتماد على الطاقة الشمسية.

و كانت طائرة سولار إمبلس 2 التي طورتها شركة مصدر الإماراتية، قد بدأت رحلتها في مارس 2015م، زارت خلالها 15 مدينة، على أن تنتهي في مدينة أبو ظبي التي انطلقت منها، و بعد و صولها إلى القاهرة حلقت فوق تمثال أبو الهول، والأهرامات.

وأقامت وزارة الطيران المدني المصرية احتفالاً لاستقبال الطائرة حضره العديد من المسئولين والخبراء والمختصين، في مقدمتهم وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي، ووزير البيئة خالد فهمي، و سفير سويسرا لدى مصر، حيث أن القائمين على فكرة الطائرة هما السويسريان برتران بيكار و أندريه بورشبيرج.

برتران بيكار هو المؤسس ورئيس مجلس الإدارة للشركة المطورة لسولار إمبلس، تم اختياره سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، طبيب نفسي، وطيار سبق و حقق رقماً قياسياُ، لفت أنظار العالم بعد توجهه للطاقة الشمسية، وقيادته للرحلة الهامة لسولار إمبلس 2.

أندريه بورشبيرج هو الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك للشركة المطورة لسولار إمبلس، درس بالمعهد التقني العالي الفدرالي في تخصص هندسة الميكانيكا والديناميكيات الحرارية، حاز على جائزة الاتحاد الدولي للطيران عدة مرات بعد تحطيه لأرقام قياسية متعلقة بالطائرات الشمسية.

تقطع الطائرة مسافة 36 كلم في الساعة، ويعتمد تصميمها على توفير أعداد كبيرة من الخلايا الشمسية على سطحها، حيث يغطي جناحي الطائرة 17.248 خلية شمسية.

شيماء الرشيد