التخطي إلى المحتوى

ولي عهد بريطانيا يعبر عن حزنه العميق لحادثة المسجد النبوي

ولي عهد بريطانيا يعبر عن حزنه العميق لحادثة المسجد النبوي

الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا يعبر عن حزنه العميق لحادثة المسجد النبوي

أبدي أمير مقاطعة ويلز وولى عهد بريطانيا الأمير تشارلز عن حزنة الشديد وتضامنه مع المملكة العربية السعودية ضد العملية الأرهابية التى جرت منذة عدة أيام فى الحرم النبوى الشريف.

 

وقد صرح الأمير تشارلز فى رسالة تلقاها صاحب السمو الملكى الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وقد ذكر فيها لقد أصابتنى الأحداث التى جرت مؤخرا فى الحرم النبوى بحزن عميق وقد أردت ان ابعث بهذه الرسالة على الفور لسموكم الكريم.

 

وقد أضاف أيضا أن مثل هذا الإعتداء الإجرامي على أحد الأماكن الإسلامية المقدسة لهو حادث مؤسف ومروع للغاية وقلبى ومشاعري معكم ومع والدكم العزيز خادم الحرمين الشريفين وبلادكم المملكة العربية السعودية .

 

وعلى صعيد آخر فقد قدم صاحب السمو الملكى الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز شكره وتقديره لولى عهد بريطانيا الأمير تشارلز على رسالته حول الإعتداء الإرهابى والذى إستهدف المدينة المنورة.

 

كما قال سمو الأمير فيصل  لقد إتحد العالم الإسلامي على إدانة الإعتداء الإجرامي والذى لم يسهم إلا فى تعزيز وحدتنا والتضامن فى مكافحة الإرهاب والتطرف وسوف نعمل يدا بيد لوقف كل التهديدات التى تهدد سلامة أراضينا وشعوبنا ضد هؤلاء المتطرفين والعمل على إستقرار امن وسلامة المملكة العربية السعودية والعالم أجمع .

 

كما ذكر صاحب السمو الملكى الأمير فيصل فى رسالتة التى بعثها إلى ولى عهد بريطانيا قال فيها أننا نقدر كلماتكم الصادقة فى مثل هذه الظروف الصعبه التى نمر بها وسأقوم بنقل كلماتكم إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.