التخطي إلى المحتوى

4 عمليات إستخبارية لإعادة أبو تراب ووالدته للكويت

4 عمليات إستخبارية لإعادة أبو تراب ووالدته للكويت

4 عمليات إستخبارية لإعادة أبو تراب ووالدته

صرح مصدر قضائى أن المواطنة “حصة عبدالله محمد” والمتهمة فى قضية الإنضمام للتنظيم الإرهابى داعش مع إبنها “على عمر العصيمى “أبو تراب” قد أدلت بإعترافات كاملة ومفصلة عن إنضمامها إلى التنظيم الإرهابى وذلك قبل سنتين فى الرقة فى سوريا.

 

وقد صرح المصدر أيضا أن ما يُشاع عن عدم تورط الأم في الأعمال الإرهابية غير صحيح، حيث أثبتت التحقيقات معها انها عملت في تدريس زوجات وأبناء المقاتلين الإرهابيين وأيضا تحفيزهم فكريا وعقليا ونفسيا وهى أيضا من شجعت إبنها “عبدالله ” على الإنضمام إلى التنظيم الإرهابى .

 

وعلى صعيد آخر فقد قال المصدر الأمنى أن المتهمة حصة عبدالله وأبنها على عمر العصيمى قد جرت إعادتهما إلى الكويت وذلك فى عملية إستخبارية دقيقة جداا وقد جرى تنفيذها مع الأجهزة الأمنية الوطنية وقد وضحا أن التركيز فى الخطة كان على نقطة ضعف علي، وهي رضيعه من زوجته السورية في الرقة التي كان قد تركها، حيث تم إقناعه بالخروج إلى تركيا مع والدته وأبنه أيضا.

 

وقد أضاف أيضا أن محاولة استعادة المتهمين قد نجحت فى المرة الرابعة وذلك بعد أن فشلت ثلاث مرات من قبل وقد تم تسلمها على الحدود السورية التركية من قل الأجهزة الأمنية المختصة .

 

وقد أصدر لهما وثائق سفر من سفارة الكويت وذلك قبل أن تجرى عملية إعادتهما إلى البلاد ومؤكدا أيضا أن على العصيمى وشهرته “أبو تراب” كان قد درس فى بريطانيا وقد إلتحق بالتنظيم الإرهابى داعش ووالدته قد إعترفا أمام النيابة بتقديمهم الدعم اللوجيستى للعمليات الأرهابية التى قام بها التنظيم الإرهابى .