التخطي إلى المحتوى

موظف في شركة فيسبوك ينتج كتاب يدين فيه ” مارك زوكربيرج “

موظف في شركة فيسبوك ينتج كتاب يدين فيه ” مارك زوكربيرج “

قام أحد موظفي شركة فيسبوك السابقين يدعى ” جارسيا مارتينيز “، بإنتاج كتاب حول الفيسبوك تحت إسم ” فوضى القرد: ثروة فاحشة وفشل عشوائي في وادي السيليكون ” ، هذا الكتاب الذي أثار جدلا كبيرا مؤخرا خاصة وأنه تطرق إلى بعض النقاط والأشياء التي لا نعرفها حول شركة فيسبوك ، إلى جانب المشاكل التي يواجهها الموظفون في العمل والاستبداد الذي يعانون منه من طرف المدير التنفيذي للشركة .

تمت إقالة ” جارسيا مارتينيز ” من عمله في شركة فيسبوك قبل 3 سنوات من الآن سنة 2013، وأشار في كتابه إلى أن الشركة تستغل الموظفين بشكل كبير، بل وصفها بأنها تقوم بعملية غسيل دماغي للموظفين، حتى يصبحوا أشبه بالعبيد لمارك الرئيس التنفيذي للشركة، كما أنه فضح الشركة بكونها تتلفظ بالعديد من الألفاظ المشينة والمخلة للآداب في قسم الموارد البشرية، دون أن ننسى إلى الرسائل العدوانية التي تبثها فيسبوك بين العاملين فيها.

الخطير في الأمر، هو ذكره في الكتاب لحال بعض الموظفين المزري والذين يعملون لمدة 20 ساعة في اليوم، حيث أنهم أصبحوا أشبه بالروبوتات التي لا تتوقف عن العمل. كما أنه أدلى بأن شخصية مارك زوكربيرج سيئة على العموم، حيث أنه متقلب المزاج، واستبدادي، وقمعيّ، كما أنه استغلالي، حيث يعمل على إقالة موظفيه الذين تجاوز عملهم في الشركة 4 سنوات بدعوى أنهم أصبحوا سلعة قديمة ينبغي الاستغناء عليها.

لم تقم شركة فيسبوك بأي رد عن هذا الكتاب، بل ولم تبد أي رد فعل عن ما قاله جارسيا في كتابه، إلى جانب أن كل ما قاله مارتينيز في كتابه يحوله الغموض، ولا زلنا لم نعرف هو هل صحيح أم خاطئ.