التخطي إلى المحتوى

رحلة البحث عن اللقب الأول للبرتغال

رحلة البحث عن اللقب الأول للبرتغال

 انتهى اللقاء الذي جمع بين منتخب البرتغال و منتخب ويلز بفوز منتخب البرتغال بهدفين دون رد في نصف نهائي يورو 2016 المقام حاليا بفرنسا لتبدو رحلة البحث للمنتخب البرتغالي عن أول لقب لها في بطولة كبرى من التحقيق .

 

رحلة البحث عن اللقب الأول للبرتغال  2

 

بدأ المنتخب البرتغالي رحلة البحث عن ذلك اللقب بأداء مخيب للآمال وسط توقعات كبيرة بأن يكون برازيل أوروبا من أقوى فرق البطولة ولكن التوقعات ذهبت أدراج الرياح فربما يكون فوز الأمس هو الأول في سلسلة طويلة من التعادلات في البطولة .

 

فأولى خطوات تلك الرحلة كانت بتعادل بطعم الخسارة مع منتخب أيسلندا ثم أعقبها بتعادل سلبي مع منتخب النمسا ثم تعادل مثير مع منتخب المجر نجح فيه صاروخ ماديرا رونالدو من تسجيل هدفين في ثالث ظهور له باليورو .

 

لقاء دور الـ 16 كان قريب من التعادل و اللجوء لركلات الترجيح مع المنتخب الكرواتي الذي لعب في تلك المباراة و لكن المنتخب البرتغالي نجح في خطف المباراة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي .

 

و استمرت سلسلة التعادلات في دور الـ 8 بتعادل مع منتخب بولندا في الوقت الأصلي و الوقت الإضافي ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح و يفوز المنتخب البرتغالي بصعوبة .

 

لكن الأداء جاء مغايرا تماما في نصف النهائي بالفوز المستحق على منتخب ويلز بهدفين و صعود الفريق لنهائي البطولة للمرة الثانية بعد يورو 2004 الذي أقيم في البرتغال و لكن منتخب اليونان نجح في التتويج في تلك المناسبة .

 

LISBON, Portugal:  Portuguese forward Cristiano Ronaldo (L) is consoled by coach Luiz Felipe Scolari, 04 July 2004 at the Estadio da Luz in Lisbon after losing the European Nations championship final football match between Portugal and Greece. Greece won 1-0 to be crowned European Champions.  AFP PHOTO Vincenzo PINTO  (Photo credit should read VINCENZO PINTO/AFP/Getty Images)

و بالتأكيد فأن الوصول للنهائي ليس هو الحلم بالنسبة لمنتخب البرتغال حتى وإن اتسم أداؤه بعدم المصداقية والإقناع للمتابعين و المحللين لكن الهدف الحقيقي هو الفوز بكأس الأمم الأوربية و تحقيق أول لقب للفريق خاصة في ظل وجود أحسن لاعب في العالم ثلاث مرات وسط صفوفهم و ظهوره مرة أخرى ليقود فريقه إلى النهائي منتظرا منتخب ألمانيا أو فرنسا .

 

تاريخ مشاركة المنتخب البرتغالي ببطولات أمم أوروبا يشمل المشاركة في 7 نسخ من اليورو أولها كان في عام 1984 و خرج من الدور نصف النهائي للبطولة .

 

و غاب لبطولتين متتاليتين ثم شارك في 6 نسخ متتالية من اليورو عام 1996 و 2000 و 2004 و 2008 و 2012 و 2016 نجح خلالها في الوصول لربع النهائي مرتين و كذلك الوصول لنصف النهائي مرتين و مرة للمباراة النهائية و اليوم هي المباراة النهائية الثانية في تاريخ برازيل أوروبا بعد عام 2004 التي اقيمت في البرتغال .

 

فهل من الممكن أن يقف التاريخ لأول مرة بجانب المنتخب البرتغالي في رحلة البحث عن ذلك اللقب أم يضيع هذا الحلم و يتوقف زحف رونالدو ورفاقه نحو الكأس ؟ 

 

 رحلة البحث عن اللقب الأول للبرتغال