التخطي إلى المحتوى

القوات الخاصة “الكويت” تحمي أمن المطار

القوات الخاصة “الكويت” تحمي أمن المطار

مع إستعداد الشركة الأمنية الجديد لمطار الكويت الدولى “جي فور أس” لمباشرة عملها فى المطار وذلك فى الأول من شهر أغسطس المقبل فقد دخلت القوات الخاصة لحماية الأمن في المطار.

 

وعلى صعيد آخر فقد نشرت وزارة الداخلية 50 عنصر من عناصر القوات الخاصة التابعة للقوات الخاصة والمسؤلة أيضا عن تأمين المنشآت فى مطار الكويت وذلك للتحرك السريع داخل وخارج المطار دون المناطق المناطق بهدف تأمين مطار الكويت وذلك فى إجراء إحترازي بعد التفجيرات التى ضربت آخيرا فى مطار أتاتورك فى تركيا.

 

وقد قالت بعض المصادر الأمنية أنه تم نشر الوحدات الأمنية بالأسلحة محمولة ومهمتها دعم العمل المني داخل المطار وتامينه على أعلى مستوي من الداخل والخارج والعمل على تقليل أعداد المرافقين المودعين للمسافرين وذلك من أجل تخفيف الأذدحام فى المطار ولتحقيق وتوفير عنصر الأمن والأمان داخل وخارج محيط المطار.

 

وعلى صعيد آخر فقد توقعت بعض المصادر الأمنية من زيادة الأذدحام خلال التفتيش الأمني فى عطلة عيد الفطر وموسم أجازات عيد الفطر وأيضا موسم السفر نتيجة الأجراء المطبق من قبل وزارة الطيران المدنى والذى يدعو السادة المسافرين إلى نقل الحقائب والأصطفاف على جهاز التفتيش وذلك عوضا عن ما كان معمول به فى السابق من قيام شركة الطيران بإعطاء “البوردنغ” وتسلم الحقائب من المسافرين.

 

ومن مصادر أخرى قالت أن الشركة الأمنية العالمية “جى فور اس” سوف تباشر عملها فى الاول من شهر أغسطس القادم وهى بالفعل قد باشرت الأن العمل على خطة العمل وتحديد اماكن انتشار  عناصر الامن الخاصة بها على البوابات وأماكن التفتيش الأمنى.