التخطي إلى المحتوى

مقتل قياديين بارزين من تنظيم الدولة و الفلوجة تواصل التصدي

مقتل قياديين بارزين من تنظيم الدولة و الفلوجة تواصل التصدي
مقتل قياديين بارزين

أعلنت وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون مقتل قياديين بارزين من تنظيم الدولة الإسلامية، في غارة جوية لقوات التحالف قرب مدينة الموصل، هما باسم محمد أحمد سلطان البجاري نائب وزير الحرب، و حاتم طالب الحمدوني أحد القادة العسكريين في الموصل، وقائد الشرطة العسكرية بالمنطقة.

الجدير بالذكر أن القتيلين كانا مشرفين على عملية استيلاء تنظيم الدولة على الموصل عام 2014م، وأن البجاري عضو سابق في تنظيم القاعده قبل أن ينضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعمل هذه الغارات التي تستهدف القياديين، إلى إضعاف التنظيم في الموصل قبل وصول القوات العراقية وقوات التحالف إليها، والتي أصبحت على مشارف محافظة نينوى، لبدء حملة استعادة عاصمتها الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت غارات جوية سابقة للتحالف الدولي قد استهدفت قافلتين لتنظيم داعش، تم خلالهما تدمير 150 عربة، إضافة إلى ضربات جوية على كل من مناطق الكرامة، والقادسية، والعربي، بالموصل.

هذا وتقوم قوات الحشد الشعبي والقوات العراقية بتمشيط الفلوجة، بعد أن فر منها أفراد التنظيم إلى مناطق زراعية وصحراوية قرب عامرية الفلوجة، مع وقوع خسائر في الأرواح لتعرض القوات لعبوات ناسفة، ومواجهات مسلحة مع فلول التنظيم.

فقد قتل 8 وأصيب 9 من عناصر الحشد الشعبي في مواجهة مسلحة مع مسلحي التنظيم في منطقة الحويجة قرب عامرية الفلوجة، وقتل في الاشتباك 6 من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت سيطرتها على مدينة الفلوجة ثاني أكبر معاقل تنظيم الدولة في العراق في 26 من شهر يونيو للعام الحالي.