التخطي إلى المحتوى

صربيا ضحايا في إطلاق نار.. والإرهاب بريء من التهمة

صربيا ضحايا في إطلاق نار.. والإرهاب بريء من التهمة
صربيا

سقط خمسة قتلى وجرح عشرون آخرون في هجوم شنه رجل ببندقية آلية، قام بإطلاق النار منها عشوائياً في مقهى بمدينة زيتيستي شمال بلغراد، حسب ما أعلنت الشرطة الصربية.

وصرح وزير الداخلية الصربي نيبويسا ستيفانوفيتش الذي انتقل إلى مكان الحادث مباشرة، أن مطلق النار قام بجريمته بدافع الغيرة، وأنه استعمل سلاحاً يملكه بصورة غير شرعية، مغلقاً الباب أمام التكهنات بكونه عملاً إرهابياً ينضم إلى سلسلة الهجمات التي تتعرض لها دول العالم.

ورمزت الشرطة الصربية للجاني الذي تم إلقاء القبض عليه برمز (ز.س)، موضحة أنه يبلغ من العمر 38 عاماً، وليس لديه سجل إجرامي، أو سوابق جنائية، ولا ينتمي لتنظيمات إرهابية، وأنه قد بدأ بقتل زوجته وامرأة أخرى قبل أن يفتح النار على الجميع بصورة عشوائية.

صربيا هي إحدى الجمهوريات الأوروبية في البلقان، وتعتبر من دول العبور الهامة للمهاجرين إلى الدول الأوروبية، وهي دولة محايدة عسكريا، عضو في الأمم المتحدة، و منظمة التعاون الاقتصادي، و تتفاوض على الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، حيث تهدف حكومة صربيا لإنهاء المفاوضات بحلول عام 2018.

و تتكون الشرطة الصربية من 26,527 ضباط. إضافة إلى وكالة أمن المعلومات (BIA) المسؤولة عن الأمن الوطني.

وتعاني صربيا من عمليات تسرح غير مشروعة بصورة واسعة، حيث توجد مئات الآلاف من قطع السلاح غير المرخصة، والذي تدعوا الحكومة الصربية إلى تسليمه بصورة طوعية في مقابل العفو عن حائز السلاح وعدم محاسبته.