التخطي إلى المحتوى

تفجيرات البحرين استهدفت شخصية سيادية رفيعة المستوى

تفجيرات البحرين استهدفت شخصية سيادية رفيعة المستوى

تفجيرات البحرين استهدفت شخصية سيادية رفيعة المستوى

كشفت بعض المصادر الأمنية رفيعة المستوى أن التفجير الأرهابى الذى قد وقع فى قرية عكر فى البحرين وأدودى بحياة إمرأة وجرح ثلاثة أطفال كان هذا التفجير يستهدف شخصية سيادية رفيعة المستوى .

 

وقد أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن هذا العملا الارهابى قد أدى الى إصابة ثلاثة أطفال كانوا برفقتها في السيارة إثر تعرضهم أثناء مرورهم لشظايا التفجير وقد ذكرت بعض المصادر أن هذا التفجير والاسلوب الذى تم به يحمل بصمات استخباراتية واضحة، لجهة المواد المستخدمة به، وطريقة التنفيذ.

 

وفيما أشارت بعض المصادر إلى أن التفجير قد وقع فى أحد الشوارع وأصابت الشظايا بعض السيارات التي كانت تستقلها الضحية في الجانب الثاني من الشارع وبشكل مباشر وقد كان الفارق الزمنى أقل من دقيقتين بين مرور موكب الشخصية السياسية المستهدفة ووقوع الانفجار.

 

وعلى صعيد آخر قالت وزارة الداخلية  أن أجهزة التحرى تواصل أعمال البحث والتحرى وكشف ملابسات التفجير الإرهابى  وتحديد هوية التورطين فى أعمال التفجير فى إرتكاب الحادث والقبض عليهم مؤكدين أن يد العدالة ستطول المتسببين فى هذا العمل الأجرامى.

 

ويأتى هذا التفجير فى أجواء من التوتر فى البحرين حيث عززت السلطات حملتها ضد مرتكبى أعمال العنف التى تنسبها باستمرار الى الجماعات الأرهابية مدعومين من إيران.

 

وقد أكد وزير الأعلام البحريني على بن محمد الرميحى أن الدولة لا تستهدف أحدا أو طائفة بعينها مشددا على تطبيق القانون ضد أى شخصيات او تنظيمات تهدد أمن وسلامة الدولة.