التخطي إلى المحتوى

حلم التتويج اقترب من التحقيق

حلم التتويج اقترب من التحقيق
حلم التتويج اقترب من التحقيق

 تغلب منتخب البرتغال على منتخب بولندا العنيد في اللقاء الذي جمع بين الفريقين في ربع نهائي بطولة الأمم الأوروبية يورو 2016 المقامة حاليا بفرنسا و اقترب من تحقيق حلم طال كثيرا بالتتويج بلقب بطولة لبرازيل أوروبا .

 

منتخب البرتغال إلى الأن لم يقنع الكثير بأداء الفريق فخلال خمس لقاءات سابقة لمنتخب البرتغال لم يتمكن من الفوز في لقاء إلا لقاء منتخب كرواتيا بينما باقي المباريات انتهت بالتعادل مما دعى الكثير لتوجيه الانتقادات لمدرب الفريق فرناندو سانتوس و كذلك نجوم الفريق مثل رونالدو و ناني و كواريزما على ما يقدمونه من أداء دفاعي في البطولة ليس معهود عن كرة برازيل أوروبا .

 

المنتخب البرتغالي في أول لقاء للفريق باليورو مع منتخب أيسلندا فشل فى أن يحافظ على تقدمه بهدف للاعب ناني ليسجل الفريق الأيسلندي هدف التعادل و تنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق .

 

وفي ثاني لقاء للفريق باليورو مع منتخب النمسا لم ينجح المنتخب البرتغالي في أن يبرهن على تواجد أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات ضمن صفوفه و تعادل سلبيا مع النمسا و يتأزم وضع الفريق جدا في بلوغ مرحلة دور الـ 16 من البطولة .

 

و في ثالث لقاء بين منتخب البرتغال و منتخب المجر نجح الفريق المجري في خطف التقدم ثلاث مرات ولكن كفاح لاعبي البرتغال منحهم التعادل في كل مرة و شهد أول ظهور للنجم البرتغالي رونالدو عندما نجح في تسجيل هدفين من الثلاثة لينتهي اللقاء أيضا بالتعادل بثلاث أهداف لكل فريق .

 

و بالكاد استطاع منتخب البرتغال من بلوغ دور الـ 16 ضمن أربع أحسن ثوالث ليواجه منتخب كرواتيا الذي يضم أحسن خط وسط بالبطولة وفي تلك المباراة تعادل الفريقين في وقت المباراة الأصلي سلبيا و امتد اللقاء لوقت إضافي نجح فيه منتخب البرتغال من خطف هدف الفوز على الرغم من تفوق منتخب كرواتيا طوال دقائق المباراة .

 

و في لقاء دور الـ 8 مع منتخب بولندا نجح الفريق البولندي في خطف هدف التقدم سريعا من اللقاء مما أحرج الفريق البرتغالي إلى أن سجل هدف التعادل و تنتهي المباراة لرابع مرة في اليورو بالتعادل  ولكن المنتخب البرتغالي يفوز بركلات الترجيح .

 

حلم منتخب البرتغال بالتتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية يصطدم بأداء الفريق غير المقنع حتى الأن ولكن النتائج الحالية تقول أن حلم البرتغال أصبح على بعد خطوتين فقط فهل من الممكن أن يصبح حلم برازيل أوروبا في حصولهم على لقب حقيقة خاصة أنه يضم مجموعة من اللاعبين صعب أن تتكرر مرة أخرى أم هناك رأي أخر للفائز من مباراة بلجيكا و ويلز ؟