التخطي إلى المحتوى

هجوم جديد على القوات العراقية بالفلوجة

هجوم جديد على القوات العراقية بالفلوجة
القوات العراقية الفلوجة

هاجم مسلحون من تنظيم داعش جنود القوات العراقية والحشد العشائري في الفلوجة متسببين في مقتل أكثر من عشرين مجنداً، وإحراق عدد من الآليات العسكرية، حيث ما يزال بقية من مسلحي داعش متحصنين في منطقة الحصى، رغم اعلان القوات العراقية سيطرتها على المدينة.

هذا وتتم عملية الاستعداد لمواصلة الحرب على التنظيم في مدينة الموصل، حيث تجري عمليات تواصل مع السكان في المدينة لدراسة احتمال حدوث ثورة شعبية على التنظيم من الداخل بالتزامن مع اقتراب القوات، حيث يستدرج المسلحون إلى خارج المدينة بالاشتباك مع القوات فتتاح للسكان فرصة الثورة الداخلية.

وقد قال بريت مكجورك مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخاص في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية إن قوات التحالف تحرز تقدما وتخطط لشن هجمات على مدن مهمة في العراق وسوريا.

انتصار القوات العراقية في معركة الفلوجة:

وكانت القوات العراقية قد أعلنت سيطرتها على مدينة الفلوجة، بعد مرور شهر على بداية المعركة التي شنتها القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وفر خلال المواجهات 600 من عناصر تنظيم وقياداته، حسب ما أعلن آمر لواء الكرمة شمال شرق الفلوجة، وكان حي الجولان شمالي الفلوجة هو آخر الأحياء التي تمت السيطرة عليها، ليتم إعلان الفلوجة مدينة آمنة تماماً

وتقع مدينة الفلوجة ضمن محافظة الأنبار، على بعد 60 كيلو مترا شمال غرب العاصمة بغداد، وتعتبر من أوائل وكبريات المدن التي سقطت في يد تنظيم داعش عام 2014م