التخطي إلى المحتوى

عودة العلاقات التركية الروسية

عودة العلاقات التركية الروسية

في الاتصال الهاتفي الذي جرى اليوم بين الرئيس التركي رجب طيب أوردغان و الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شدد الطرفان على أهمية عودة العلاقات الروسية التركية، التي كانت قد توترت بسبب اسقاط تركيا لطائرة مقاتلة روسية العام الماضي.

وأدان بوتين خلال الاتصال الهجوم الإرهابي الذي وقع في مطار أتاتورك الدولي يوم أمس الثلاثاء واصفاُ إياه بالهجوم البغيض، مقدماً تعازيه في ضحايا الاعتداء، الذين وصل عددهم إلى 41 شخصاً من جنسيات مختلفة.

و أوردت وكالة الأناضول للأنباء أن رسالة من الرئيس أوردغان قد وصلت يوم الإثنين لنظيرة الروسي، بشأن الطائرة الروسية التي تم اسقاطها، حيث عبر أوردغان عن حزنه العميق حيال الحادث، ومقدماً تعازيه لذوي الطيار الذي وللشعب الروسي.

وكانت المقاتلة الروسية قد اخترقت المجال الجوي التركي على حدود سوريا، فقامت طائرتان عسكريتان تركيتان باسقاطها، فأعلنت موسكو قطع علاقاتها العسكرية مع أنقره، وفرضت عليها بعض العقوبات الاقتصادية المتعلقة بالحركة التجارية بين البلدين.

و قام بوتين بعد الاتصال بإلغاء القيود المفروضة على السياح الروس الراغبين في السفر إلى تركيا، على أمل أن تتكفل تركيا بالحفاظ على سلامتهم بعد الأحداث الإرهابية الأخيرة.

و اتفق الطرفان خلال الاتصال على تنظيم لقاءات واتصالات أخرى للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، حيث يعتزم الرئيسان إجراء لقاء ثنائي قبل قمة العشرين التي ستعقد في الصين شهر سبتمبر المقبل، و ستستأنف روسيا وتركيا التعاون بشأن الأزمة السورية حسبما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، كأول ملف يتم العمل عليه بعد عودة العلاقات.