التخطي إلى المحتوى

تركيا تعلن الحداد على ضحايا الهجوم وتتلقى تعازي دولية

تركيا تعلن الحداد على ضحايا الهجوم وتتلقى تعازي دولية
الحداد على ضحايا الهجوم

بعثت ملكة برطانيا ببرقية عزاء للرئيس التركي في ضحايا الهجوم الذي تعرض له مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، عبرت خلالها عن تعازيها وتعازي الأمير فيليب والشعب البرطاني.

هذا وقد تم إعلان الحداد في تركيا، على أرواح ضحايا الهجوم الذي وقع يوم أمس الثلاثاء بواسطة ثلاثة انتحاريين، يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش، ووصل عدد الضحايا 41 قتيلاً، بينهم 17 من جنسيات غير تركية، و ارتفعت حصيلة الجرحى إلى 239 جريحاً، بينهم 41 في العناية المركزة.

وعبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي بالرئيس أوردغان عن تعازيه وتعازي حكومته وشعب بلاده، واصفاً الحادث بالبغيض، و داعياً إلى التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب.

وعلى خلفية عودة العلاقات الإسرائيلية التركية، أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الهجوم الذي تعرضت له تركيا يوم أمس، وقام رئيس دولته رؤوفين ريفلين ببعث برقية تعزية للرئيس التركي

وخلال مؤتمر صحفي في بروكسل، أدان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الهجوم، واصفاً إياه بالعمل الفظيع، بينما عبر الاتحاد الأوروبي عن صدمته وأسفه العميق، وتعازيه للشعب التركي، حسبما صرحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما على نظيره التركي في اتصال هاتفي المساعدة في التحقيقات، أو أي مما يمكن أن تحتاجه الحكومة التركية بشأن الحادث، معرباً عن تعازيه وتعازي الشعب الأمريكي لذوي ضحايا الحادث، ومعلناً المساندة الكاملة لتركيا في حربها على الإرهاب.