التخطي إلى المحتوى

تركيا تتعرض لهجوم انتحاري بمطار أتاتورك الدولي

تركيا تتعرض لهجوم انتحاري بمطار أتاتورك الدولي
تركيا مطار أتاتورك

تعرضت تركيا لهجوم انتحاري بمطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، أسفر عن مقتل 36 شخصاً وجرح 147 شخص بينهم 6 في حالة حرجة، كانوا متواجدين في قاعة استقبال القادمين بصالة الخطوط الخارجية بالمطار، حين فتح عليهم ثلاثة انتحاريين النار قبل أن يفجروا أنفسهم.

وعلى إثر الحادث أعلنت الخطوط الجوية التركية تعليق رحلاتها حتى الساعة الثامنة من صباح اليوم، والخامسة على توقيت غرينيتش، على أن يتم الإعلان عن التطورات المتعلقة بالرحلات عن طريق موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت.

وكان والي اسطنبول واصب شاهين قد قدم تصريحات للصحفيين بمدخل المطار، و ضح فيها وقوع ثلاث هجمات انتحارية، وأن التحقيق جار لمعرفة التفاصيل، واعداً بالعمل على استقرار الأوضاع في المطار، لتعود الرحلات إلى سيرها الطبيعي قريباً.

ونشر المركز الإعلامي لرئاسة الجمهورية بياناً للرئيس التركي رجب طيب أوردغان يتوعد فيه بالقضاء على الإرهاب ومحاربته في تركيا وفي العالم أجمع، مشيراً إلى أن الاعتداء إنما يهدف إلى تشويه سمعة تركيا أمام دول العالم، متخذاً دم الأبرياء وسيلة لذلك.

و أوضح رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم في تصريح لوسائل الإعلام أن التحقيقات ما تزال جارية، وأنها تشير إلى أن الاعتداء قد تم تنفيذه من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وينتظر أن تتكامل المعلومات المجموعة من الشهود العيان، ومن كاميرات المراقبة، و خبراء تفكيك المتفجرات الذين وصلوا إلى المطار فور وقوع الحادث.

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في بيان لها أنها تتابع عن كثب تطورات الحادث في اسطنبول، ويذكر أن إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية أصدرت قراراً فور الحادث بوقف الرحلات بين الولايات المتحدة و مطار أتاتورك ثم عادت فألغت القرار وققاً لوكالة رويترز للأنباء. 

انظر أيضا:

تركيا الحائرة بين الواجب الإنساني والاتحاد الأوروبي