التخطي إلى المحتوى

إشاعة الـ 4 ملايين دينار أوصلت المدينين الى كيفان

إشاعة الـ 4 ملايين دينار أوصلت المدينين الى كيفان

إشاعة الـ 4 ملابين دينار أوصلت المدينين الى كيفان

انتقل المطلوبون لسداد مديونيات مساء اول امس من مبنى ادارة التنفيذ المدنى فى منطقه الصليبية الى مبنى جمعيه التكافل لرعاية السجناء في منطقه كيفان حيث طالبوا الجمعيه بالمساهمة في رفع الضبط واﻻحضار عنهم وذلك بعد ان تجدد أملهم في الخلاص من الدين حيث ةردت اليهم معلومات بالتوجة الى مقر الجمعيه ﻻن أموال المتبرعين في عهدتها

 

وقد شهد مقر الجمعيه جمهرة كبير من المدنيين من نساء ورجال صبوا كامل غضبهم على العاملين في الجمعيه بناء على ما سمعوه من اشاعات حول وجود مبلغ 4 ملايين دينار فى عهده الجمعيه حيث عبر المتظاهرين عن غضبهم واسيائهم من ذلك اﻻمر.

 

واثناء ذلك قال زيد الزايدى مدير عام جمعيه التكافل لرعاية السجناء  ان اللجنة الرئيسية التى اعدت للنظر في ملفات السجناء ﻻطﻻق سراحهم فى شهر رمضان قد اجتمعت يوم الخميس الماضي لختام حملة (خلهم يرمضون ويانا) والتى يدعمها بيت الزكاة بشكل كامل.

 

حيث نظرت اللجنة فى ملفات العديد من السجناء وساهمت فى رفع الضبط واﻻحضار عن 37 حالة أغلبها من النساء الكويتيات ويؤكد انة ﻻ توجد جمعيات اخرى لها علاقه بجمعية التكافل وان عمل اللجنة يتم وفق تنسيق مستمر مع بيت الزكاه الداعم الرئيسى ﻻهداف الجمعيه واوضح الزايدى ان اللجنة الرئيسية قد انتهت من اعمالها قبل الواقعه ولكنة نفى الشائعات التى تقول ان هناك مبلع 4 ملايين دينار بحوزة اللجنة وانها سوف تنظر في ملفات كل المطلويين من الكويت.

 

مشيرا فى ذلك الى ان الجمعيه فوجئت بالعديد من اﻻشخاص اللذين توجهوا الى مقرها وعبروا عن غضبهم وطالبوا بسداد ديونهم كما اكد ان هذه الجمعية كانت ومازالت حريصه على متابعه اهدافها التى تسعى الى اطلاق سراح اكبر عدد ممكن من السجناء والموقوفين على ذمة قضايا ماليه رجال او نساء ويتحقق ذلك من خلال مساندة ودعم الجهود التي تبذلها اﻻدارة العامة للتنفيذ والمستشار انور العنزي مدير اﻻدارة العامة للتنفيذ ومديري المحافظات اللذين يبذلون اقصى جهدهم لدعم عمل الجمعيه.

 

هذا باﻻضافه الى ما ذكرة ايضا حول هدف الجمعية الرئيسى حول اطلاق سراح من تسببت الظروف فى جعلهم مديونون وجعلتهم في هذا المكان محاطين باﻻسوار باﻻضافة الى توفير العيش الكريم ﻻسر هؤﻻء السجناء والحاﻻت اﻻنسانية من كبار السن والمرضى المحتاجين وياتى عمل الجمعيه على مدار السنة من خلال استقبال ملفات المطلوبين والنظر فيها بالتنسيق مع وزارة العدل ممثلة فى اﻻدارة العامة للتنفيذ ﻻطلاق سراح السجناء او رفع الضبط واﻻحضار عن الحاﻻت اﻻنسانيه الصعبه من خلال تسوية ديونهم.