التخطي إلى المحتوى

السعودية وأمريكا .. 85 عاماً من العلاقات والتعاون المشترك

السعودية وأمريكا .. 85 عاماً من العلاقات والتعاون المشترك

تكتسب زيارة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الى أمريكا أهمية خاصة لكونها تأتي في إطار بناء علاقة إستراتيجية جديدة بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية. وقبل أن أتحدث عن أهمية الزيارة سنلقي نظرة على العلاقات التاريخية بين المملكة وأمريكا.

المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الامريكية وقعتا سلسلة من الاتفاقيات التعاونية في عدة ميادين صناعية بما يؤكد أهمية الشراكة السعودية الأمريكية وأن هذه الشراكة سوف تشهد مزيدًا من النجاح، فمصالح البلدين المشتركة تقتضي قيام تلك الشراكة ..

نجاح كبير يمهد لقيام علاقات متجددة بين السعودية والولايات المتحدة الامريكية لما فيه تحقيق أقصى غايات وأهداف التعاون بينهما بما يعود على شعبيهما بمصالح مشتركة سوف تثمر عن تنمية متصاعدة تحققها المملكة لاسيما بعد اشهار رؤيتها الطموحة 2030

علاقات تاريخية جمعت بين البلدين الصديقين بداية بالاجتماع الشهير الذي جمع مؤسس المملكة الملك عبد العزيز  – مع الرئيس الأمريكي  فرانكلين روزفلت  وقتذاك والذي اكد أن التعاون بين البلدين في تصاعد مستمر

التزمت الولايات المتحدة طيلة تلك العلاقات وحتى اليوم بمواصلة تعاونها الوثيق مع المملكة منذ مرحلة اكتشاف النفط في الأراضي السعودية وحتى تحقيق سلسلة من التعاونات بين البلدين فيما بعد، التزمت الولايات المتحدة بضمان مواصلة التعاون بما يحقق مصلحة البلدين ويحقق المزيد من الاستقرار والأمن والتنمية في منطقة الشرق الأوسط

زيارة محمد بن سلمان ولي ولي العهد  للولايات المتحدة والتي جمعته بكبار المسؤولين هناك وتوجت باجتماعه بالرئيس الأمريكي باراك أوباما كانت بكل المقاييس والمعايير السياسية والاقتصادية ناجحة تمامًا