التخطي إلى المحتوى

حتى لا يكون طفلك مشاغبا في المدرسة

حتى لا يكون طفلك مشاغبا في المدرسة

كثير من الأطفال يتحرك في الصف و أمام المدرسة بطريقة غير عادية و يصعب تهدئته و التحكم في تصرفاته، و حتى لا يسبب إزعاجا و ضيقا لمن حوله من أقرانه من التلاميذ أو مشرفة الحضانة بمدرسته. يقول د. يحيى الجمل أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس. إن بعض هذه الحالات يرجع إلى اضطراب وظيفي بسيط في عمل المراكز العصبية للطفل و بالكشف الطبي على الطفل في هذه الحالات لا يظهر به أي مظاهر مرضية و تكون جميع أجهزة جسمه في حالة طبيعية و علاج هذه الحالات سهل و ميسور فبعض الأدوية تؤدي إلى انضباط حركة الطفل و تهدئته و تنهي هذه المشكلة تماما.

ويضيف الطبيب قائلا : إن الطفل المشاغب قد يكون مريضا بأي نوع من أنواع الاكتئاب النفسي التي يعبر عنها بعدم الانصياع للنصح و عدم التفهم لما يدور حوله بطريقة واضحة تلاحظ عند سفر الأب أو الأم إلى الخارج فترة طويلة أو انفصالهما أو عند ولادة طفل جديد يشارك الطفل الأول في مملكته، أو في أطفال الأسرة التي تكثر فيها المشاكل و الشجار و إحساس الطفل بالقلق الشديد و الخوف مما سيحدث أو نتيجة القسوة الشديدة في التعامل مع الطفل سواء في البيت أو في المدرسة أو نتيجة التدليل الزائد خصوصا في حالة الطفل الوحيد.

وكل هذه المظاهر النفسية يمكن التعامل معها بالتفاهم العاقل لمشكلة الطفل وتعاون الوالدين وإدراكهما لأبعاد الأعراض و التعامل مع الطفل بطريقة متوازية تحمله قدرا من المسؤولية تتناسب مع سنه دون قسوة أو تدليل بالإضافة إلى بعض الأدوية التي تساعد على التقليل من إحساس الطفل بالإكتئاب.