التخطي إلى المحتوى

السلطات البلجيكية توجه اتهاما باﻻرهاب الى ثلاثة اشخاص بعد حملة دهم واسعه

السلطات البلجيكية توجه اتهاما باﻻرهاب الى ثلاثة اشخاص بعد حملة دهم واسعه

وجهت السلطات البلجيكية اتهاما لثلاثة اشخاص باﻻرهاب ومن بينها محاولة ارتكاب جريمة بعد ان اعتقلتهم في حمله دهم ليلية واسعه وقامت الشرطة بالتفتيش خلال الليل فى 16بلدية و152 مرآب مغلق حول مدينة بروكسل بالدرجة اﻻساسية.

 

حيث قال رئيس الوزراء البلجيكي شارل مبشل ان اﻻجراءات اﻻمنيه ستعزز الفعاليات الجماهيرية وكتب في تغريدة لة على تويتر بعد اجتماعه مع مجلس اﻻمن البلجيكى يقول فيها أن الفعاليات الجماهيرية ستجرى فى توقيتاتها المقررة داعيا الجمهور الحفاظ على الهدوء حيث ذكرت احدى وسائل اﻻعلام البلجيكية في وقت سابق ان مسلحين اسلاميين قد يكونوا قد خططوا لهجوم على منطقه يتجمع فيها مشجعوا كرة القدم في بروكسل وتعرض فيها مباريات الفريق البلجيكي فى بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 وتم قتل 32 شخصا فى 22 مارس ادار الماضى اثناء تفجيرات بروكسل فى محطة المترو وفى الاستجوابات اقر مكتب النيابه العامة الفيدرالية البلجيكية انة تم اخلاء سبيل تسعه أشخاص كانوا قد اعتقلوا مع اﻻخرين وفى يوم السبت تم توجيه التهم لثلاثة اشخاص هم سمير سى ويبلغ عمرة 27 عاما ومصطفى بى ويبلغ عمره 40 عاما وجواد بى ويبلغ عمرة 29 عاما.

 

تتضمن هذه التهم محاولة ارتكاب جريمة إرهابية من خلال المشاركة في جماعة إرهابية وعلى الرغم من ذلك فلم تعثر اجهزة اﻻمن على اى اسلحة او متفجرات خلال عمليه اﻻقتحام والتفتيش حيث انها حدثت دون اتخاذ تصريح سابق لمكتب النائب العام الفيدرالي حيث ذكر المسئولون ان حملة اﻻقتحام حدثت بعد تحقيقات استدعت تدخلا فوريا وقالت الشرطة انة بعد المداهمات تم استجواب حوالى 40 شخصا من المتهمين ومن بين المناطق التى تم تفتيشها حى مولينبيك فى بروكسل الذى اشتهر بوجود المسلحين الجهاديين فية وتخضع البلاد اﻻن للمستوى الثالث قبل اﻻخير على مقياس اﻻستعداد لمكافحة الإرهاب.

 

وفى مساء الجمعه وضعت الشرطة أربعه وزراء من بينهم ميشيل تحت الحراسة المشددة مع عواءلهم هذا ما ذكرتة وسائل الإعلام البلجيكية وذلك بعد ان شهدت اﻻيام اﻻخيرة تحذيرات من هجمات جديدة حيث تسلمت الشرطة البلجيكية مؤخرا اشعارا يفيد بأن مجموعة من مسلحى تنظبم الدولة اﻻسلامية قد غادرت سوريا ومتجهة الى اوروبا لتنفيذ هجمات فى بلجيكا وفرنسا حيث قال  مسئولى اﻻمن يوم اﻻربعاء لصحيفه دى اج البلجيكية ان الجماعه تركت سوريا قبل أسبوع ونصف بهدف الوصول الى اوروبا بواسطة قارب عبر تركيا واليونان بدون جوازات السفر.

 

كما القت الشرطة البلجيكية القبض على يوسف اى ايه البلجيكى بتهمة شبهة الضلوع فى نشاطات ارهابيه لها صله بهجمات بروكسل بعد ان اعلن تنظيم الدولة اﻻسلامية مسؤليته عنها باﻻضافة الى 8 أشخاص تم اتهامهم لصلتهم بهذة الهجمات التى قام بتنفيذها 3 مهاجمين انتحاريين واكد المحققون انة توجد علاقه بين هجمات تنظيم الدولة اﻻسلامية في باريس وبين مفجرى بروكسل في 13 نوفمبر تشرين الثاني التى راح ضحيتها 130 شخصا حيث صنعت بعض المتفجرات المستخدمة فيها فى شقة ببروكسل.