التخطي إلى المحتوى

مخاطر الجلوس لفترات طويلة عند الأطفال

أطفال يشاهدون التلفاز لفترة طويلة
أطفال يشاهدون التلفاز لفترة طويلة

أكد الخبراء أن الاطفال الذين يقضون فترات طويلة جالسين ، يتعرضون إلى مخاطر صحية في المستقبل ، وهوما يؤثر على صحتهم ويزيد من توترهم ومستوى ضغطهم ، وهذا الخصوص ينصح علماء ألمان الآباء على حث الأطفال على اللعب لأنه ينمي المهارات التي يحتاجون إليها في مستقبلهم .

ولقد حذر الخبراء من أن فترات طويلة تمر على الاطفال وهم جالسون ، سواء كانوا يأكلون أو يقومون بواجباتهم المدرسية أو يشاهدون البرامج التلفزيونية أو يتمتعون بألعاب  الكمبيوتر فإنهم عرضة لمشاكل صحية على المدى الطويل ، كالسمنة و واخفاض كثافة العظام وبعض الاضطرابات الهضمية . ومن الجيد أن الكثير من الأطفال يميلون  إلى الحركة و النشاط ، فتقل لديهم فترات الجلوس .

  وقال الدكتور« ينز بوكش»الذي يعمل في قسم علوم الصحة في إحدى الجامعات  الألمانية والذي أجرى أبحاثا حول الوقاية الصحية  :يجب مساعدة الأطفال في حل الواجبات المدرسية ، وليس بالضرورة أن يحل واجباته المدرسية وهو جالس ، حيث يمكنه الوقوف أثناء القراءة أو الكتابة .

 ويمكن توفير مكاتب قابلة لتعديل ارتفاعها ، حتى يعمل الطفل بشكل مريح وهو واقف .

كما يمكن توفير فضاءات للأطفال وتزويد غرفهم بالألعاب التى تبعث على الحركة و النشاط كأدوات للقفز و التأرجح و التسلق .

تأثير الجلوس المطول على نشاط الدماغ

  وتؤكد التقارير الطبية أن الجلوس لفترات طويلة قد يصيب الدماغ الذي تصبح حركته بطيئة بسبب الجلوس لفترات طويلة ، حيث ان الحركة تساعد على تنشيط الهرمونات و ضخ الدم فيه ،بالإضافة إلى الاختلالات التي تصيب فقرات الرقبة التي تسبب آلاما في العضلات الرابطة بين الرقبة والكتفين ، وصولا إلى العمود الفقري الذي يعتبر الركيزة الأساسية لجسم الإنسان ، وهو معرض أيضا للتلف عند قلة الحركة ، نتيجة تصلب المادة الداعمة لحركة الأوتار والأربطة.

 كما اكتشف الأطباء أن الجلوس لفترات طويلة قد يسبب الإصابة بمرض السكري نتيجة عدم استجابة العضلات لمادة الأنسولين التي تفرزها البنكرياس ، و الجلوس الطويل يؤدي إلى اضطرابات في الدورة الدموية فينتج عن ذلك تورم الساقين والإصابة بالدوالي وهشاشة العظام.