التخطي إلى المحتوى

مجلس الوزراء “السعودى” يؤكّد دعمه للبحرين في إجراءاتها القضائية ضد الأرهاب

مجلس الوزراء “السعودى” يؤكّد دعمه للبحرين في إجراءاتها القضائية ضد الأرهاب

ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء  مساء يوم الأثنين بقصر السلام بمدينة جدة.وفي بداية الجلسة ، أطلع الملك سلمان على نتائج مباحثاته مع فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ، وما جرى خلالها من تأكيد على المواقف الثابتة للمملكة تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق ، واستقباله لمعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الذي استعرض عدداً من الموضوعات المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك.

 

وقد أوضح معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور عصام بن سعد بن سعيد في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب إنتهاء الجلسة أن مجلس الوزراء استمع بعد ذلك إلى مجموعة من التقارير عن مستجدات الأحداث وتطوراتها إقليمياً وعربياً ودولياً ، مؤكداً دعم المملكة العربية السعودية الإجراءات القضائية كافة التي تتخذها مملكة البحرين الشقيقة لمحاربة التطرف والإرهاب بكل صوره وأشكاله، وتضامنها ووقوفها إلى جانب مملكة البحرين فيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها وبما يصون وحدتها ونسيجها الاجتماعي.

 

وفي الشأن الداخلي بين معاليه ، أن مجلس الوزراء رفع الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على حرصه واهتمامه – رعاه الله – بتلمس احتياجات المواطنين والمواطنات والاهتمام بقضاياهم، مشيراً في هذا السياق إلى أمره – أيده الله – بإلحاق الطلبة والطالبات الدارسين حالياً على حسابهم الخاص في الولايات المتحدة الأمريكية بالبعثة التعليمية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي والبالغ عددهم 2628 طالباً وطالبةً الذي أعلنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع .وأفاد معالي الدكتور عصام بن سعد بن سعيد أن مجلس الوزراء اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها ، وقد انتهى المجلس إلى ما يلي

 

أولاً:-

بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي وليّ وليّ العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمساحة ، قرر مجلس الوزراء تجديد عضوية الآتية أسماؤهم في مجلس إدارة هذه الهيئة لمدة ثلاث سنوات وهم : الدكتور / عبدالله بن سلمان السلمان ، والدكتور / عادل بن شاهين الدوسري (من ذوي الاختصاص) ، والمهندس / زكي بن محمد علي فارسي من (القطاع الخاص) ، كما وافق على تعيين المهندس / عبدالله بن محمد الشديد (من القطاع الخاص) عضواً في مجلس إدارة الهيئة آنفة الذكر وذلك لمدة ثلاث سنوات .
ثانياً:

وافق مجلس الوزراء على اعتماد الحساب الختامي للهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة للعام (1435 / 1436هـ), والتقرير السنوي والبيانات المالية لصندوق الاستثمارات العامة للعام المالي (1434 / 1435هـ).
ثالثاً:-

وافق مجلس الوزراء على إنشاء مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية .

ويتمتع المجمع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري ويرتبط تنظيمياً برئيس مجلس الوزراء ، ويكون مقره الرئيس في المدينة المنورة، ويكون للمجمع مجلس أمناء برئاسة أمير منطقة المدينة المنورة ، ويهدف المجمع إلى المحافظة على المكتبات الوقفية وخدمتها وإتاحتها للعامة ومن بين تلك الأهداف ما يلي :

 

1 – عمل الأبحاث والدراسات وتشجيع البحث العلمي في مجال اختصاصاته .

2 – العناية بالمقتنيات النادرة التي لدى المجمع والمحافظة عليها وعرضها متحفياً وفق أعلى المستويات والمعايير الدولية .

3 – الإسهام في التعريف بالتراث الحضاري العربي والإسلامي المخطوط.
وفى نهاية الخبر فقد اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله ، وقد أحاط المجلس علماً بما ورد فيها ، ووجه حيالها بما رآه .