التخطي إلى المحتوى

انفجار سيارة ملغومة على الحدود الأردنية

انفجار سيارة ملغومة على الحدود الأردنية
انفجار سيارة ملغومة الأردن

لقي ستة جنود أردنيين حتفهم اليوم في انفجار سيارة ملغومة في منطقة حدودية مع سورية، وتسبب الإنفجار في تدمير عدد من الآليات وإصابة أكثر من أربعة عشر جندياً، ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الحادث حتى الآن.

الموقف الأردني من انفجار سيارة ملغومة على حدوده:

عقد الملك عبد الله بن الحسين اجتماعاً مع كبار المسئولين المدنين والعسكريين خلال زيارته للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، وأعلن أن الأردن سيضرب بيد من حديد كل من يعتدي أو يحاول المساس بأمنه وحدوده.

هذا وقد صدر أمر عسكري بتاريخ اليوم الموافق الحادي والعشرين من يونيو باعتبار المناطق الحدودية الشمالية، والشمالية الشرقية للأردن، مناطق عسكرية مغلقة، وذلك يعني أن أي تحركات للآليات والأفراد ضمن المناطق المذكورة دون تنسيق مسبق، سيتم التعامل معها باعتبارها أهدافاً معادية وبكل حزم وقوة ودون تهاون.

ووقع الانفجار في منطقة قريبة من مخيمين للاجئين السوريين بمنطقة الركبان، أنشأتهما المفوضية السامية للاجئين بالتنسيق مع الأردن، ويقيم فيهما ما يزيد على 50 ألف لاجئ سوري.

وكانت الأردن قد تعرضت قبل أسبوعين لهجوم على مكتب تابع للاستخبارات الأردنية، وأسفر عن مقتل خمسة جنود، وتم اعتبار الحادث فردي، لا علاقة له بجماعات متطرفة، حيث تم إلقاء القبض على المعتدي، ولم تتضح أن له أي صلات خارجية.

ونعت القوات المسلحة الأردنية في بيان رسمي الشهداء الأردنيين، سائلة الله لذويهم الصبر والسلوان.