التخطي إلى المحتوى

مظاهرة في جزيرة أوكيناوا اليابانية للتنديد بالوجود العسكري الأمريكي

مظاهرة في جزيرة أوكيناوا اليابانية للتنديد بالوجود العسكري الأمريكي

شارك عشرات الآلاف في مظاهرة بجزيرة اوكيناوا اليابانية للتنديد بالوجود العسكرى اﻻمريكى في الجزيرة حيث حمل فيها متظاهروها ﻻفتات يتصدرها عناوين مثل اسحبوا مشاه البحرية و لقد جاوز غضبنا المدى.

 

وكانت هذه المظاهرة ردا على حادثة اغتصاب وقتل سيدة في العشرين من عمرها من سكان الجزيرة على يد جندى سابق فى مشاه البحرية الأمريكية الذى يعمل كموظف مدنى بالقاعدة العسكرية الأمريكية ووقف الجميع دقيقه حدادا على روح الضحيه رينا شيما بوكورو كبدايه للمظاهرة التى حدثت يوم اﻻحد منذ عدة أسابيع من وقوع الحادث وقدم أحد المتظاهرين رساله نيابه عن والد الضحية وذكر فيها

 

لماذا قتلت ابنتى ؟ ان ما يدور بخلدى اﻻن هو ما يدور فى اذهان العائلات الثكلى التى استمرت معاناتها حتى اﻻن ويعيش افراد القوم اﻻمريكية فى جزيرة اوكيناوا ويبلغ عددهم 26 الف ويعملون بها فى قاعده تشغل خمس مساحة الجزيرة وهى بمثابة المحاور الرئيسية للتعاون اﻻمنى بين طوكيو وواشنطن وقالت احدى المتظاهرات لوكالة الأنباء الفرنسية يملؤنى الحزن وﻻ اريد ان يسقط المزيد من الضحايا وسيتكرر وقوع مثل هذه الحوادث طالما ظلت هناك قواعد عسكرية امريكية.

 

وفى تلك اﻻثناء كانت هناك مظاهرة اخرى خارج مبنى البرلمان الياباني في العاصمة طوكيو حيث نادى المتظاهرون بالتخلى عن الخطط اﻻمريكية اليابانية الخاصة بنقل القاعدة العسكرية من قلب الجزيرة الى منطقه نائية وشارك ايضا حاكم اوكيناوا تاكيسى اونيجا فى مظاهرة الخطط الحكومية وطالب بنقل القاعدة تماما من الجزيرة.

 

وجاءت الخطة اﻻمريكية اليابانية في أعقاب اغتصاب فتاه يابانية في الثانيه عشر من عمرها على يد ثلاثة جنود امريكين عام 1995 وكانت المعارضة الداخليه أرجأت من تطبيق الخطة بعد تعقد التفاصيل القانونية وظلت جزيرة اوكيناوا تحت سيطرة اﻻحتﻻل اﻻمريكى 27 عام بعد نهايه الحرب العالمية الثانية.