التخطي إلى المحتوى

كيف يمكن تحويل وضع الجنين قبل الولادة

كيف يمكن تحويل وضع الجنين قبل الولادة
كيف يمكن تحويل وضع الجنين قبل الولادة

 كيف يمكن تحويل وضع الجنين قبل الولادة

إن مرحلة الحمل تعد من أكثر المراحل المعقدة التي تمر بها المرأة على الإطلاق، ولكن هناك مرحلة تختلف تماما عن الحمل تمر بها المرأة وهي مرحلة الولادة، حيث أن مرحلة الولادة تتضمن عدد من الخطوات التي يجب أن يتم القيام بها، وأهم خطوة في مرحلة الولادة هي وضع الجنين قبل الولادة، حيث أن الوضع الذي يتخذه الجنين هو أهم ما يجب أن يتم الانتباه إليه، فالوضع الطبيعي الذي يجب أن يكون فيه الجنين قبل الولادة هو أن تكون رأسه تتجه إلى الجهة السفلية من الحوض، وإن الكثير من الأطباء حول العالم قاموا بالتأكيد على أن الجنين خلال مراحل الحمل المختلفة يتخذ عدد من الوضعيات المختلفة نتيجة لنمو الجنين ونمو الرحم، ولكن عندما يقترب الموعد الخاص بالولادة فإن وضع الجنين قبل الولادة يتخذ الشكل التقليدي له، ويتم ذلك عادة خلال الأسبوع السادس والثلاثون من الحمل، ولكننا نجد أن هناك عدد من الأجنة التي لا تتخذ الوضع التقليدي للولادة عند إقتراب موعد الولادة بحيث أن المتجه ناحية الحوض تكون مؤخرة الطفل وليس رأسه.

كيفية تحويل وضع الجنين قبل الولادة

نظرا إلى أنه يوجد نسبة من الأجنة التي لا تتخذ الوضع التقليدي للجنين من أجل الولادة فإن هناك مجموعة من الخطوات التي ينصح الأطباء النساء الحوامل بالقيام بها من أجل تحويل وضع الجنين قبل الولادة، وتتمثل هذه الخطوات في بعض التمارين التي يقوم الطبيب بوصفها إلى المرأة الحامل من أجل أن تقوم بها خلال الفترة من الأسبوع الثلاثين وحتى الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، ولكن هناك بعض الأمور التي يجب أن تنتبه إليها المرأة الحامل بحيث أنه إذا حدثت فإنه يجب عليها أن تتوقف عن فعل هذه التمارين بصورة فورية مثل حدوث إغماء أو الشعور بالألم، ومن أهم هذه التمارين التالي:

محاولة الميل

من ضمن التمارين التي تضمن تحويل وضع الجنين قبل الولادة هو تمرين محاولة الميل، حيث يتم القيام بهذا التمرين من خلال القيام بالإستلقاء على سطح لا يحتوي على إلتواءات بحيث يكون مستو تماما، ومن ثم تقوم برفع الوركين لمسافة تصل إلى 10 بوصة من مسافة الرأس، ومن أجل الحصول على قدر أكبر من الراحة أثناء القيام بهذا التمرين فإنه من الممكن أن يتم الإستعانة بالوسائد أو قطعة من الخشب ذات حجم كبير، أما في حالة استخدام لوحة من أجل أن يتم الإستلقاء عليها فإنه يجب أن يتم استخدام أدوات آمنة من أجل أن يتم الإتكاء عليها، ومن أجل أن يحقق هذا التمرين النتائج المرجوة منه فإنه من المفضل أن تظل المرأة متخذة وضع الإستلقاء لمدة تتجاوز ال15 دقيقة على أن يتم تكرير التمرين ثلاث مرات في اليوم الواحد على فترات متباعدة، ويعد الوقت الأمثل من أجل إجراء التمرين هو قبل أن يتم تناول الطعام مما يجعل الطفل أكثر نشاطا كما أنه يحقق للمرأة الحامل قدرة أكبر على التنفس والإسترخاء.

وضعية الركوع

من أكثر التمرينات التي تسمح بتغيير وضع الجنين قبل الولادة هو التمرين الذي يتخذ من الركوع شكلا له، حيث أنه يتم في هذا التمرين إتخاذ وضعية الركوع إما على الأرض أو على السرير على أن يتم وضع اليدين على الأرض، وإن أهم ما يمنحه هذ التمرين للمرأة الحامل هو أنه عند القيام به فإن الرحم يبدأ بالإتساع مما يساعد الجنين على أن يقوم يتحويل الوضعية الخاصة به، وينصح أن يتم أداء هذا التمرين لمدة تتراوح ما بين 5 دقائق إلى 15 دقيقة، على أن يتم ممارسته مرتين في اليوم قبل أن يتم تناول الطعام.

توجيه الميل العكسي

وإن هذا الشكل من أشكال تمارين تحويل وضع الجنين قبل الولادة يتخذ أيضا وضعية الركوع، ولكنه يجب أن يتضمن تمددا بشكل أكبر، ومن أجل القيام بهذا التمرين بالشكل السليم الذي يحافظ على صحة وسلامة المرأة الحامل فإنه من المفضل أن يتم الإستعانة بأحد من الأشخاص المقربين للمساندة، ويتم ذلك من خلال إتخاذ وضعية الركوع على الأرض وعلى السرير ومن ثم وضع اليدين إلى الأسفل، ومن ثم تقوم المرأة الحامل بتحريك رأسها ناحية الجسم مما يجعل المرأة الحامل تحصل على قدر أكبر من إسترخاء الحوض.