التخطي إلى المحتوى

بائع كتب من هونغ كونغ يقول إنه فكر في الانتحار أثناء احتجازه في الصين

بائع كتب من هونغ كونغ يقول إنه فكر في الانتحار أثناء احتجازه في الصين

بائع كتب من هونغ كونغ يقول إنه فكر في الانتحار أثناء احتجازه في الصين :

قال بائع كتب فى هونج كونغ انه فكر في اﻻنتحار أكثر من مرة عندما كان محتجزا في الصين فى العام الماضى تم احتجاز بائع الكتب ﻻم وينج كى الذي يبلغ من العمر 61 عاما ويعمل بمنصب مدير مكتبه مرموقة لبيع الكتب التى تنتقد السلطات الصينية .

 

واربعه اخرين من العاملين في مجال بيع الكتب لعده أشهر فى قضيه اثارت اﻻهتمام على المستوى الدولي ولكن مازال جوى جينهاى احد اﻻربعه قيد اﻻحتجاز وما اعتقده كى ان وحده من الشرطة الصينية الخاصة تستهدف الكتاب وبائعى المكتب ﻻحتجازهم .

 

ولكنة ذكر انه فكر في اﻻنتحار أثناء تواجده في السجن ولكنة لم يكن قادر على ذلك بسبب تصميم الزنزانة المشدد وكانت فكرة اﻻنتحار تنحصر في شنق نفسه ولكنة لم يجد مكان متاح فى اعلى الزنزانة حيث كانت فتره احتجازة بداية من شهر يناير وحتى رأس السنة الصينية الجديدة.

 

وقد أوضح كى انة لم يتعرض ﻻى اذى جسمانى ولكن كانت معاناته الحقيقية طوال فتره الحبس اﻻنفرادى ووسائل اﻻستجواب الغير تقليدية والتعذيب النفسي وتم اطﻻق سراحه يوم الثلاثاء الماضي وقد ذكر ل ال بى بى سى انه تم احتجازة فى موقعين مختلفين وكان احدهما هوة سجن سرى في شرق الصين كما انة تعرض للاختطاف اثناء زبارتة لمدينة شينوهين الصينية فى اكتوبر كانون اول الماضى.