التخطي إلى المحتوى

الكانديدا : عدوى تصيب الأطفال حديثي الولادة

الكانديدا : عدوى تصيب الأطفال حديثي الولادة
الكانديدا : عدوى تصيب الأطفال حديثي الولادة

الكانديدا : عدوى تصيب الأطفال حديثي الولادة

هناك الكثير من الأمراض التي تصيب الأطفال والتي يمكن أن يتم تصنيفها على أنها أمراض تصيب فئة الأطفال حديثي الولادة والرضع، حيث أن الأطفال حديثي الولادة والرضع يعدوا من أكثر الفئات التي تكون معرضة للإصابة بالأمراض بسبب ضعف المناعة الخاصة بهم، كما أن هناك بعض الأمراض العضوية التي تصيب الأطفال حديثي الولادة والرضع والتي من الممكن أن تستمر معهم إما لباقي حياتهم أو حتى لفترة المراهقة، ومن ضمن الأمراض التي تصيب الأطفال حديثي الولادة والرضع هو مرض الكانديدا، وسوف نتحدث عن هذا المرض بكل تفاصيله وما يخصه من أسباب حدوثه وأعراضه وفي حالة الإصابة به ما هي الخطوات التي يجب أن يتم إتباعها من أجل التعامل معه بالشكل الصحيح.

ما هو مرض الكانديدا

إن مرض الكانديدا يعد من الأمراض التي تصيب الأطفال حديثي الولادة والرضع، ويعد من أكثر أنواع الأمراض انتشارا بين الأطفال، حيث أنه مرض من أمراض عدوى القناة الهضمية، ويتمثل في أنه عبارة عن فطر يستمر في النمو والزيادة ويشبه في شكله شكل الخميرة، ويطلق على مرض كانديدا اسم كانديدا ألبيكانس، ويعود هذا المصطلح في جذوره إلى اللغة اللاتينية والذي يعني الحلو والأبيض، كما أنه يطلق عليه اسم داء المبيضات البيض.

تأثير مرض الكانديدا على الأطفال

إن الكانديدا هو عبارة عن ميكروب فطري دقيق، له عدد من الآثار السلبية التي تعود على الأطفال نتيجة الإصابة به، حيث أن من أكثر تأثيراته وأعراضه وجود إفرازات، والشعور الشديد بالحكة في المنطقة التناسلية، مع وجود عدد من المشكلات في الجهاز الهضمي، وإنخفاض طاقة الطفل وقدرته على القيام بأي مجهود، بالإضافة إلى شعور الطفل بالإكتئاب مع وجود إهتياج شديد في الجلد في أكثر من منطقة في الجسم وبشكل خاص حول الفم بالإضافة إلى إصابة الفم بالحساسية، وتنتج هذه الحساسية عندما يصاب الطفل بوجود تراكم للفطريات، كما أن هذه الفطريات من الممكن أن تسبب بعض الحساسية للطفل تجاه الحفاضات.

تواجد فطريات الكانديدا بالمعدل الطبيعي

من الجدير بالذكر أن فطريات الكانديدا تتواجد في جسم كل إنسان، ولكنها تتواجد بنسب معينة في الفم والجهاز الهضمي، ويعد هذا أمرا طبيعيا بالنسبة للأطفال والأشخاص البالغين، ولكن ما يجعل هذه الفطريات تتحول إلى مرض هو عندما يصاب الأطفال بأي نوع من أنواع الأمراض وينتج عنه ضعف في المناعة فإن هذه الفطريات تبدأ في الزيادة والتراكم نتيجة لضغف المناعة، وبالتالي يصاب الأطفال بمرض يطلق عليه اسم القلاع، وفي حالة إصابة الأطفال حديثي الولادة والرضع بالفطريات فإن ذلك لا يعد أمرا خطيرا على الطفل الذي يمتلك مناعة طبيعية.

سبب إصابة الأطفال بفطريات الفم

إن إصابة الأطفال حديثي الولادة والرضع بفطريات الفم هو أمر شائع الحدوث بين نسبة كبيرة من الأطفال، ويعود السبب في إصابة الأطفال بفطريات الفم إلى أن هناك فطر يشبه فطر الخميرة إلى حد ما ينمو ويتكاثر في جوف فم الطفل ويطلق عليه اسم الكانديدا، وإن هذه الفطريات تظهر في صورة بقع ذات لون أبيض تظهر داخل الخد، وإن هذه الفطريات من الممكن أن تكون خفيفة ومن الممكن أن تكون شديدة ويعود هذا الإختلاف حسب الفروق التي توجد بين الأطفال، ولكن يعد علاج الكاندايدا في فم الأطفال الرضع أمرا سهلا يتم من خلال تناول علاج مضاد للفطور.

أسباب تعرض الأطفال للإصابة بفطريات الكانديدا

إن فطريات الكانديدا تتواجد في فم الإنسان بشكل عام بمعدل طبيعي ولكن ما يجعل هذه الفطريات تصبح مرضا هو أن يزيد ويتكاثر هذا الفطر عن المعدل الطبيعي له، كما أنه في بعض الحالات عندما يصاب الأطفال بداء الكانديدا ويتم وصف نوع من أنواع العلاج مثل المضادات الحيوية ذات المفعول القوي من أجل الحد من إنتشار فطريات الكنديدا فإن هذا المضاد الحيوي يقوم بقتل كل البكتيريا النافعة في الفم والتي تعمل على مقاومة فطر الكانديدا مما يؤدي إلى زيادة نمو وتكاثر فطر الكانديدا داخل الفم، وهناك بعض الحالات التي تصاب بفطريات الكانديدا من خلال العدوى من الأم حيث أن هناك بعض النساء الحوامل اللواتي يصبن في فترة الحمل ببعض الفطريات في منطقة المهبل وبالتالي تنتقل هذه الفطريات إلى الطفل عندما تتم حالة الولادة الطبيعية.