التخطي إلى المحتوى

يورو 2016: المجر تستعيد ذكريات الماضي و البرتغال يفشل في تحقيق المطلوب

يورو 2016: المجر تستعيد ذكريات الماضي و البرتغال يفشل في تحقيق المطلوب

بعد غيابها لسنوات عديدة عن المحافل الدولية وعن التأقل القاري هاهي المجر تعود بقوة في بطولة أمم أروبا”يورو” بفرنسا , حيث انها وضعت قدما مهما في دور الثمانية الكبار  بتعادلها يوم السبت مع منتخب ايسلندا في مباراة متقاربة الاداء من الجانبين.

فأيسلندا التي تأهلت لأول مرة في تاريخها الى بطولة رسمية ذات مستوى عالي لعبت بنفس الخطة التي انتهجتها في مباراة البرتغال وهي خطة بسيطة ولكن اتت أكلها فهي تعتمد بالاساس على البقاء في الخلف و اللعب بالكرات العرضية والتمريرات الطويلة والى العمق نحو مناطق الخصم و هذا ماجعلها تفرض بعض الضغط على دفاع المجريين وارباكهم مما أدى الى تحصلها على ضربة جزاء عرف جيلفي سيجوردسون كيف يسكنها الشباك.

اليورو

استمرت ايسلندا طوال الشوط الثاني بنفس أسلوبها و كانت قد اقتربت من حسم الامور لصالحها و لكن المجر عرفت كيف تعود في المباراة وتسيطر عليها بالطول و العرض وذلك باعتمادها على نفس الاسلوب الذي يلعب به المنتخب الايسلندي عن طريق اللعب بالكرات العرضية و التمريرات الطويلة نحو العمق من أجل شل دفاعات المنافس و مع اقتراب المباراة على النهاية و بدء الجماهير الايسلندية ترقص على واقع أول فوز في البطولة  على مر تاريخها جاءت رصاصة الرحمة من المجريين عن طريق عرضية من الجهة اليمنى اسكنها المدافع الايسلندي بيكر سارفرسون بالخطأ في مرماه لتنتهي المباراة بالتعادل بنتيجة هدف في كل شبكة لتضع المجر بهده النتيجة قدما في الدور المقبل.

 

nani-portugal-austria-euro-2016-06182016_11mh3c27zug0b18p82uotbdtih

و في مباراة أخرى في نفس المجموعة عانت البرتغال الامرين امام المنتخب النمساوي على ملعب حديقة الامراء بباريس و ذلك بتعادل مخيب بنيجة 0-0 هو الثاني بعد التعادل مع ايسلندا في المباراة الاولى ماجعل رفقاء رونالدو يحتلون المركز الثالث خلف ايسلندا بفارق الاهداف و يبقون مطالبون بالفوز امام المجر لضمان التاهل الى الدور المقبل من البطولة وتحتل النمسا المركز الاخير بنقطة واحدة في مبارتين جنتها امام المنتخب البرتغالي جعلها هذا الامر خارج الحسابات.

و عرفت المباراة أداء باهت من النجم الاول للمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تعقد عليه جميع امال المنتخب البرتغالي لاعادة امجاده فقد قام الدون بتضييع فرصة المباراة بعد تضييعه لركلة جزاء في الشوط الثاني و عرفت المباراة سيطرت البرتغال على كل أشواط المباراة مع محاولات جريئة للنمساويين وجدت الصد من حارس المرمى لتنتهي المباراة كما بدات و تتعقد حسابات كلا الفريقين في هذه النسخة من يورو 2016.

رونالدو-ووو1