التخطي إلى المحتوى

وزارة الداخلية الكويتية تستنجد بشركة عالمية لمعالجة مشكلة الزحام على مطار الكويت الدولي

وزارة الداخلية الكويتية تستنجد بشركة عالمية لمعالجة مشكلة الزحام على مطار  الكويت الدولي

وزارة الداخلية الكويتية تستنجد بشركة عالمية لمعالجة مشكلة الزحام على مطار  الكويت الدولي

نقلت الصحف خبر  تداولته  بعض  المنابر الإعلامية حول استنجاد  وزارة الداخلية الكويتية  بشركة أجنبية مختصة في  التفتيش الأمني للأمتعة و المسافرين وفق المعايير الدولية المعتمدة في أكبر  المطارات العالمية، ويأتي إتخاد هذا الإجراء من أجل الحد من الزحام و التدفق البشري  للمسافرين القادمين إلى مطار الكويت الدولي.

و تأمل وزارة الداخلية الكويتية  أن يساعد الإجراء في تحسين الخدمات في مطار الكويت الدولي، الذي بات يتعرض لوابل من الانتقادات اللذعة في حق جودة وسرعة الخدمات التي يقدمها من طرف المسافرين، الذين أصبحوا ينتقدون بإستمرار  الخدمات المقدمة في المطار والتي تتسم بالبطء وهو  حسب تعبيرهم  يعيقهم .

و أشارت وزارة الداخلية الكويتية  أنه على الرغم من التوترات السياسية والتهديدات الإرهابية   المحيطة بالمنطقة فلم يسجل حدوث اي حادثة تضر بسلامة المسافرين وهذا كان راجع في الأول والأخير إلى يقظة  وكفاءة الخدمات و الأجهزة الأمنية  بالمطار.

وأكدت على أهمية  تضافر جهود الجميع  في سبيل  دعم ومساعدة عمل الأجهزة الأمنية بالمطار وتوفير ظروف ملائمة للعاملين في المطار  بدلا من الضغط و النقد و  التقليل من  كفاءة وقدرة الموظفين، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنه خلال فترة العطل الصيفية وتزامن شهر رمضان يكون هناك  ضغط كبير على الخدمات في المطار.

وقالت وزارة الداخلية الكويتية   على  انه من بين  الإجراءات التي اتخذتها هي  الرفع من عدد الأجهزة الأمنية بالمطار  لتتحكم في مراقبة  المسافرين ومراقبة حقائبهم و أمتعتهم   وزيادة في عدد  الموظفين في المطار وذلك من أجل تحسين جودة وسرعة  الخدمات المقدمة وتنظيم  حركة الدخول والخروج المسافرين  وزيادة عدد دوريات المرور لضمان سهولة وانسياب الحركة المرورية.