التخطي إلى المحتوى

محمد بن زايد يتوجه بقبول الطالبة السورية المتفوقة بكلية الطب

محمد بن زايد يتوجه بقبول الطالبة السورية المتفوقة بكلية الطب

محمد بن زايد يتوجه بقبول الطالبة السورية المتفوقة بكلية الطب.

أكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك أن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي و أيضا نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة توجه بقبول الطالبة السورية المتفوقة في الثانوية العامة هاجر القطيفان، بجامعة الإمارات بكلية الطب والعلوم الصحية بشكل استثنائي جدا و جاء هذا تقديرا لتفوقها واجتهادها، وقررت التكفل بجميع المصاريف العلاجية لوالديها، موضحة أن هذه المبادرة التي قام بها الشيخ محمد بن زايد تعكس اهتمام القيادة الرشيدة على تعزيز الطلبة المتفوقين وتشجيعهم على التفوق والتحصيل العلمي.

وقدمت الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام أجمل التهاني الي الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الطالبة السورية هاجر أحمد القطيفان بسبب حصولها على المركز الأول في القسم العلمي بالصف الثاني عشر بمدينة العين لهذا العام بمعدل 99.9 من أكاديمية الأندلس.

وأكدت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الشيخة فاطمة في هذا الصدد  أن دولة الإمارات حرصت حرص دائم بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على تعزيز جميع التوجهات التي تضمن وجود بيئة مثالية لتعليم المرأة بالاضافة الي توفير التعليم لكل طالب وطالبة يقيمون على أرضها ويرجع ذلك الي قناعة الدولة الراسخة بأن التعليم هو نافذة الأوطان نحو التقدم والتطور.

هذا و قد كلفت الشيخة فاطمة بنت مبارك، ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة بقيام زيارة لمنزل الطالبة السورية هاجر أحمد القطيفان و تهنئة الطالبة وذويها بتحقيقها هذا الانجاز العلمي.

و أكدت ميثاء بنت سالم الشامسي إن الشيخة فاطمة بنت مبارك و فور علمها بأن والد الطالبة  مصاب بجلطة ووالدتها مصابة بالسرطان قررت التكفل بجميع مصاريف علاجهما.

وقد أعربت الطالبة وأسرتها عن بالغ شكرهم وتقديرهم للشيخة فاطمة بنت مبارك، مؤكدين احتضان ورعاية الشيخة فاطمة للمرأة والأسرة العربية بشكل كبير وهو أمر ليس جديد عليها فهي صاحبة الأيادي البيضاء ودورها رائع و تاريخي في دفع المرأة لدفع الإنجازات خاصة في مجال التعليم.

ووضحت الطالبة أنها تفخر برعاية أم الإمارات وسوف ستبذل جهدها لرد الجميل لها بمزيد من التفوق في المرحلة الجامعية.

هذا و قد أبدت الطالبة هاجر رغبتها في دراسة الطب بجامعة الإمارات لتكون قريبة من والدها ووالدتها و المريضين ورعاية أشقائها الستة لتأتي الاستجابة بسرعة شديدة من قبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالتوجه بقبول الطالبة بالكلية بشكل استثنائي جدا.