التخطي إلى المحتوى

إتفاق روسي أمريكي على ضرورة تنسيق العمليات لتجنب وقوع حوادث

إتفاق روسي أمريكي على ضرورة تنسيق العمليات لتجنب وقوع حوادث

إتفاق روسي أمريكي على ضرورة تنسيق العمليات لتجنب وقوع حوادث:

اتفق كلا من الولايات المتحدة وروسيا علي تنسيق العمليات العسكرية في سوريا وذلك من أجل تجنب وقوي اى حوادث هذا وكما جاء فى تصريح وزراة الدفاع الروسية اليوم.

:

وصرحت أيضا وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أنها قد اتهمت بقصف مجموعات مسللحة تدعمها واشنن وذلك في جنوب سوريا  وقال المتحدث الرسمي بأسم وزراة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)بيتر كوك أن مقاتلين يدعمهم التحالف بقيادة الولايات المتحدة أصابهم قصف جوي روسي قبل أيام قليلة عند معبر التنف على الحدود السورية مع العراق.

 

وقد أكد أن هؤلاء المقاتلين من المفترض انهم جزء من اتفاق وقف للعمالل العدوانية ومشيرا إلي أنهم من الأطراف التي تقاتل مسلحي تنظيم الدولة الأسلامية .

 

ونقلا عن وكالة ويترز للأنباء أن وزارة الدفاع الروسية أكدت أنها أبلغت قوات التحالف الدولي مسبقا قبل شن تلك الغارات، وأنها حثت الولايات المتحدة على ضرورة التوصل إلى خرائط مشتركة لمواقع تلك القوات لتجنب أي حوادث.

 

وقد وقع هجوم روسي علي الرغم من التحذيرات الأمريكيية وذلك بحسب ماجاء في البيانا الصادر عن البنتاغون عقب مباحثات بين مسؤلين عسكريين أمريكيين وروس وفي غضون ذلك تفيد بعض التقارير  بـأن قوات سورية الديمقراطية والتي يقودها الأكراد وتدعمها واشنطن قد حققت تقدما لقرابة كيلومترين من مركز مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم الدولة.

 

ونقلا عن بيتر كوك فقد قال أن المسؤلين الأمريكين قد أكدو أن إستمرا الغارات الروسية  حتي بعد محاولات الولايات المتحدة إبلاغ القوات الروسية – عبر القنوات المناسبة – أثار مخاوف بشأن سلامة القوات الأمريكية وقوات التحالف.

 

ويوم الخميس الماضى قد صرحت وزارة الدفاع الروسية أنها لم تنفذ أى غارات ضد جماعات المعارضة المسلحة التي يشملها أتفاق وقف الأعمال العدوانية.

 

وعلي الصعيد الروسي فأن روسيا تشن الغارات الجوية داخل سوريا منذ عدة اشهر على ما تصفهم روسيا بالمجموعات الأرهابية  وقد ساعدة هذه الغارات الحكومة السورية في معارك عديدة كما كانت أيضا سبب في نشوب توتر بين الولايات المتحدة وروسيا.

هذه وسنوافيكم بكل جديد فى جريدة المصدر