التخطي إلى المحتوى

خطير جدا.. لهذه الأسباب لا يجب عليك ترك هاتفك قربك أثناء النوم

خطير جدا.. لهذه الأسباب لا يجب عليك ترك هاتفك قربك أثناء النوم
خطير جدا.. لهذه الأسباب لا يجب عليك ترك هاتفك قربك أثناء النوم

مخاطر ترك الهاتف قربك أثناء النوم

لا أحد ينفي بأن الهواتف الذكية لم تعد جزءا لا يتجزء من حياتنا اليومية، فهواتفنا دائما معنا أينما ذهبنا، وحتى أثناء النوم فهي تبقى إلى جانبنا إما لإيقاظنا أو لسماع الموسيقى أثناء النوم وغيرها من الأسباب الأخرى..

لكن كشفت مؤخرا دراسة تم نشرها في موقع بزنس إنسايدر Business Insider من طرف الطبيب دانييل سيجر الذي أشار إلى مخاطر ترك الهاتف النقال إلى جانبنا أثناء النوم، كون أن الهاتف يرسل إشعاعات ضوئية صغيرة جدا تدعى ‘فوتونز’ ، التي تستقبلها العين، الأخيرة التي ترسل إشارة إلى الدماغ بأن موعد النوم لم يحن بعد، وبالتالي يبقى الإنسان مستيقظا رغما عن أنفه ويظن بأن النعاس الذي لم يأت لوحده، لكن الحقيقة هي كون الجهاز الذي بجانبه هو الذي لم يتركه ينعم بالنوم.

مخاطر هذه الظاهرة وخيمة على جسم الإنسان بالدرجة الأولى، حيث أنها تساهم في اضطراب كمية الأنسولين في الدم مما يدفع الشخص إلى الشعور بالجوع، وبالتالي ينجم عن هذا أكل ليس في وقته مما يؤدي إلى اضطرابات في التغذية مما ينجم عنها السمنة، والوزن الزائد وغيرها من المشاكل الأخرى..

أشار الطبيب دانييل إلى أنه فقط أقل من نسبة 5% من الناس هم الذين ينجون من هذه المخاطر ويستطيعون تجاوزها وهذا طبعا لعدة عوامل أهمها تغذية الشخص، مدى ارتباطه بالأجهزة الإلكترونية وغيرها من العوامل الأخرى..

لا تقتصر هذه المعلومة على الهواتف فقط وإنما تنطبق على جميع الأجهزة الإلكترونية الأخرى كالتلفاز والكمبيوتر والجهاز اللوحي وغيرها.. وقد نصح الدكتور دانييل سيجر بأنه من الأفضل الابتعاد عن كل هذه الوسائل لمدة ساعة قبل النوم، حتى نتجنب الوقوع في المشاكل الصحية وننعم بنوم هنيء وصحي.

يجدر الذكر بأن الهواتف الذكية أصبحت بحوزة كل شخص الآن تقريبا، ولنا أن نتخيل قدر المشاكل التي يمكنها أن تنجم عن هذه العادة السيئة، وكم سيكون عدد المتضررين والمرضى، حيث حسب تقرير إحصائي صادر عن شركة IDC المختصة في رصد تقارير عن أسواق الهواتف النقالة حول العالم بأن شركات التكنولوجيا باعت سنة 2015 ما يزيد عن 1.4 مليار هاتف ذكي حول العالم وحدث هنالك ازدياد بنسبة 10% في عدد مبيعاتها مقارنة بعام 2014، ويمكنك الخروج للشارع الآن ورؤية كم من شخص أضحى يمتلك هاتف ذكيا حيث أنه حتى الصغار أقل من 12 سنة أصبحوا يملكون هاتفا ذكيا..