التخطي إلى المحتوى

تشيلي يقسو على المكسيك بسباعية تاريخية

تشيلي يقسو على المكسيك بسباعية تاريخية

تشيلي تفوز على المكسيك بنتيجة 0/7 فى مباراة الطرف الواحد من جانب منتخب تشيلي ومباراة للنسيان للمنتخب المكسيكي 

 

لم يكن أكثر المتفائلين من جماهير تشيلي أو من اللاعبين أنفسهم يتخيل أن يفوز الفريق بهذه النتيجة على منتخب المكسيك , علما بأن تلك  الهزيمة تعتبر الأكبر في تاريخ منتخب المكسيك على صعيد مواجهاته الرسمية .
أما اكبر هزيمة تعرض لها منتخب المكسيك فكانت على يد منتخب أنجلترا في مباراة ودية عام 1961 وانتهت بفوز أنجلترا على المكسيك 0/8 .
أما حامل اللقب النسخة الماضية المنتخب التشيلي فقد قضى على أحلام منتخب المكسيك بتحقيق أول لقب لهم في تلك البطولة ليتأهل عن جدارة واستحقاق ليواجه المنتخب الكولومبي يوم 23 من الشهر الجاري .
سجل أهداف المباراة اللاعب ايدسون بوش هدفين فى الدقيقتين ( 16 و 87 ) و اللاعب فارجاس أربعة أهداف فى الدقائق ( 44 و 52 و 57 و 74 ) و اللاعب سانشيز فى الدقيقة 49 .
 

تفاصيل المباراة

  • أولى المحاولات كانت من جانب اديسون بوش لاعب تشيلي بتصويبة ولكن إلى خارج الملعب .
  • ثم يتابع بوش كرة مرتدة من يد الحارس ليسكنها الشباك مسجلا الهدف الأول فى الدقيقة 16 من عمر المباراة .
  • يتابع المنتخب التشيلي الضغط لتسجيل هدف ثاني ولكن لا يحتسبه الحكم للتسلل .
  • وقبل انتهاء الشوط الأول يسجل المتألق فارجاس الهدف الثاني من عرضية زميله سانشيز .
  • يدخل الفريق المكسيكي الشوط الثاني في محاولة العودة للمباراة و الفريق التشيلي في تأكيد سيطرته على مجريات الأمور .
  • وبالفعل مع بداية الشوط الثاني يسجل سانشيز الهدف الثالث في الدقيقة 49 ثم فارجاس بهدف في الدقيقة 52 .
  • ينهار منتخب المكسيك ويستسلم تماما  لتنتهي المباراة تماما مع تسجيل فارجاس الهدف الخامس والسادس في الدقيقتين 57 و 74 ثم يضيف بوش الهدف الثاني له والسابع لفريقه .

1

 

منتخب المكسيك

عقب المباراة تقدم المدير الفني للمنتخب المكسيكي خوان كارلوس ولاعبو الفريق باعتذار إلى الجماهير المكسيكية واصفين ما حدث بأنه حادثة في كرة القدم , حيث صرح المدير الفني خوان كارلوس في المؤتمر الصحفي قائلا :
” اود أن أتقدم بأعمق اعتذار إلى الجماهير المكسيكية ، أعتقد أن ما حدث اليوم حادثة في كرة القدم، أعتقد أننا قدمنا أداء باهتا للغاية ، وأكرر القول أتقدم بآلاف الاعتذارات للشعب والجماهير المكسيكية “
وأعلن  المدير الفني الذي صار مصيره غامض عن تحمله المسئولية كاملة وأكد أنه لم يكن احد من الفريق كان فى حالته .

 

منتخب تشيلي

بهذا الفوز العريض حجز المنتخب التشيلي مقعدا في دور الأربعة و يسعي جاهدا نحو الحفاظ على اللقب للمرة الثانية على التوالي .
وينفرد اللاعب فارجاس بصدارة هدافي بطولة كوبا أمريكا برصيد 6 أهداف منها أربعة اهداف في مباراة المكسيك . 
المدير الفني للمنتخب التشيلي خوان أنطونيو بيتزي أكد أن لاعبيه استحقوا الفوز ولكن ليس عليهم الاحتفال طويلا لأن هناك مباراة هامة جدا مع المنتخب الكولومبي لتحديد أحد اطراف المباراة النهائية . 
وعبر المدير الفني عن طريقة لعب فريقه قائلا : 
” لم نمنح الخصم أي فرصة للضغط علينا أو اللعب بطريقتهم المعهودة، فرضنا كلمتنا على أجواء المباراة منذ البداية وبالتأكيد نستحق الفوز ” .    
يذكر أن منتخب تشيلي حصل على لقب تلك البطولة مرة واحدة العام الماضي عندما تغلب على منتخب الأرجنتين بضربات الترجيح 1/4 أما منتخب المكسيك فكان قد خرج من مرحلة المجموعات في تلك البطولة .
وبذلك تكون يكون قد أكتمل الفرق المتأهلة لبطولة كوبا أمريكا المقامة في الولايات المتحدة الأمريكية بتأهل كلا من منتخبات أمريكا وكولومبيا والأرجنتين و أخيرا تشيلي .