التخطي إلى المحتوى

ولي العهد السعودي والرئيس الأمريكى يؤكدان علي أمن المنطقة

ولي العهد السعودي والرئيس الأمريكى يؤكدان علي أمن المنطقة

التقى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، بالرئيس الأمريكي باراك أوباما, وأكد الاخير التزام الولايات المتحدة الأميركية بمواصلة التعاون مع المملكة العربية السعودية والعمل لدعم أمن واستقرار المنطقة، ومواجهة التحديات .

جاء ذلك خلال زيارة ولي العهد السعودي للبيت الأبيض, وشهد اللقاء مناقشة التحديات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط, فيما أكد الرئيس باراك أوباما ترحيب الولايات المتحدة الأمريكية بالدور العظيم الذى تقوم به المملكة العربية السعودية في المنطقة.

هذا واستكمل ولي العهد السعودي لقاءاته مع كبار المسؤولين للإدارة الأمريكية, وافتتح لقاءاته مع وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر, وأكد علي أن ما تشهده المنطقة من مخاطر وتحديات كبيرة, يحتاج تضافر الدول الحكيمة من أجل مواجهة الإرهاب.

وقال ولي العهد السعودي، في وقت سابق “أنا اليوم في بلد حليف لنا، في وقت حساس جدا، في منطقة نحن نعيش فيها اليوم مخاطر كثيرة جدا، سواء من عدم استقرار بعض الدول أو الإرهاب“.

وأضاف “اليوم الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها لديهم دور مهم جدا لمجابهة هذه المخاطر التي قد تؤثر على العالم بشكل عام، ونحن نعمل بجد لمجابهة هذه المشاكل“.

 

واجتمع الأمير محمد بن سلمان في واشنطن، الأربعاء، مع رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين وعدد كبير من قادة وأعضاء الكونغرس في اجتماعات مغلقة لمناقشة الأزمة السورية والوضع في اليمن وليبيا.